سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من التصريحات المضحكة للقمص “مكاري يونان”، بأن “المنقلب عبد الفتاح السيسى  منزل من السماء، وأن من يتظاهر ضده عقابه جهنم، وأن مقاوم السلطان يحصل على الدينونة”.

جاء ذلك خلال المحاضرة الأسبوعية للقس “يونان” من أمام هيكل الكنيسة المرقصية، في معرض رد “مكاري” على من انتقد مشاركته في وقفة استقبال “السيسي” خلال عودته من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأثارت كلمات “يونان” استنكارا وانتقادا وسخرية واسعة بين المغردين وخاصة الأقباط من داخل وخارج مصر.

الناشط القبطى هانى صبحى غرد ساخرا: “حسب رؤية مكاري يونان.. اللي يتظاهر ضد السيسي هيروح جهنم على اعتبار أنه سلطان مرسل من الله.. أما اللي يتظاهر ضد مرسي فهيروح السما من غير حساب على اعتبار أنه رحمة الله عليه كان مبيض محارة.#دجال”.

 

أما الناشط أكرم بقطر فقد علق على الفيديو من خلال مداخلة على قناة الجزيرة مباشر قائلا: “الآن فقط علمت أن التظاهر يدخل جهنم.. وماذا عمن قتلوا؟ وماذا عن تدمير الشعب وقتل وسجن الأبرياء يا أبونا مكارى؟”.

عسل أسـود علق: “القمص مكاري يونان بيقول اللي بيحارب السيسي بيحارب الله لأنه مبعوث من الله.. واللي بيخرجوا في مظاهرات هيدخلوا جهنم ..طيب واللي يمضي على #سد_النهضة ويفرط في حق مصر المائي يروح فين.. هو مش ده دين فى سياسة بردك ولا مكرونة بالبشاميل؟”.

وذكر ناشط قبطى آخر: “هذا المدعو مكاري يونان اللي انتقل من حدود الانبطاح والانحطاط الشخصي كمواطن معرض منبطح إلى حدود التلاعب بكلمات الله وليّ عنق النصوص لتمجيد ومساندة ودعم قاتل فاسد ظالم… لا يمثلني ولا يمثل عموم الأقباط.. وأعتذر بالنيابة عنهم لكل معتقل وشهيد ومظلوم ومهجر .. وأذكر نفسي وإياكم ومكاري نفسه بقول السيد المسيح: ” ويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراءون الذين يشبهون قبورا مُبيّضة تظهر من خارج جميلة وهي مملوءة بعظام أموات”.

وغرد حساب “اعمل عبيط “: القس #مكاري_يونان مجرد عمامة مزيفة من #عمائم_السوء، المتحالفة مع أنظمة القهر والتبعية. ألا لعنة الله على كل #عمائم_السوء، إسلامية كانت أو مسيحية، سنية كانت أو شيعية”.

وكتب أحمد العربي على مقطع الفيديو الاسم الرباعى: “مكارى برهامى حسان يونان”.

كما سخرت زوزو محمد فقالت: “معاكم القيس #مكارى_يونان من حزب النور السلفى.. مفيش فرق بينهم الاتنين.. شيوخ السلطان عبيد المال القس حكم على المتظاهرين بأنهم فى جنهم لأنهم بيعارضوا #السيسى.. وحزب النور شايف إن الخروج على الحاكم حرام شرعا وخاصة لما يكون الحاكم هو #السيسى.. الاتنين جعلوا الدين سلاحا فى يد الديكتاتور.

 

وكان “مكاري” قد زعم، في مقطع الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع: “أنا في الماضي تحدثت عن عبد الفتاح السيسي، كلاما دارجا عندما ذكرت أنه مرسل من عند الله”. وأضاف: “لكن ممكن ربنا يعطينا كلام بحسب الكتاب المقدس”.

 

وقال موجها كلامه للمسيحييين: “اسمع المكتوب.. في رسالة روميا إصحاح 13، لتخضع كل نفس للسلاطين الفائقة، يعني إيه؟ يعني لتخضع للرئاسة بأدب واحترام، لأنه ليس سلطانا إلا من الله، أنا قلت قبل ذلك، واليوم بأكده من المكتوب.. والسلاطين الكائنة هي مرتبة من الله”.

وأضاف: “يعني مين اللي جايب السيسي؟ اللي جايب السيسي مش الانتخابات بتاعتك واللا من معه ومن عليه، لا .. هذه يد عليا.. اللي جابه ربنا”.

واستدرك: “خذ بالك.. الخطورة هنا، من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله، يعني لما اطلع مظاهرة يبقى أنا أقاوم من؟ وضد من؟.. والأخطر من ذلك هنا، والمقاومون يأخذون لأنفسهم دينونة، يعني المقاومون آخرتهم إيه؟ جهنم”.

ووجه كلامه للشباب: “اعلم يا مواطن يا مسيحي انتو مش بتاع مظاهرة.. مش بتاع انقلاب.. مش بتاع زفّة تقول ارحل ارحل.. مش بتاع يسقط النظام.. احنا مش بتوع كده.. عشان نضمن حياتنا الأبديّة”.

Facebook Comments