بحسب  مصادر قضائية، تحدثت لوسائل إعلام محلية، اليوم، تسود حالة من السخط بين مستشارى النيابة الإدارية، بعد صدور خطاب موجه من مديرية التضامن الاجتماعي بالقاهره إلى المستشار عصام المنشاوى رئيس هيئة النيابة الإدارية، بالمطالبة بوقف انتخابات نادى مستشارى النيابة الإدارية، المقرر إجراؤها فى ٢١ فبراير المقبل. وذك بزعم، عدم صدور لائحة لتوفيق أوضاع الجمعيات الأهلية، وبالرغم من صدور قانون الجمعيات الأهلية والذى أصبح ساريا منذ تاريخ نشره بالجريده الرسمية.

وأضاف المصدر أن الهيئة اعتبرت ذلك تدخلا من الحكومة فى أعمال السلطة القضائية، كون نادى مستشارى النيابة الإدارية شأنا من شئون النيابة الإدارية وشئون أعضائها وجمعيتها العمومية وحدهم دون غيرهم، ويعد انتهاكا لشأن داخلى ولسيادة هيئة قضائية مستقلة.

واستمرت لجنة الانتخابات في النادي في تلقى طلبات الترشح حتى منذ نهاية نوفمبر الماضي حتى  ٣ ديسمبر.

وانتخابات مجلس ادارة نادي مستشارى النيابة الإدارية هي انتخابات تجديد كلي على خمسة عشر مقعدا، بعد أن أنهى المجلس الحالى مدته القانونية المقررة في اللائحة الداخلية للنادى.

والمقاعد الـ 15 التي ستجرى عليها الانتخابات هي: مقعد الرئيس بالإضافة إلى مقعد المستشارين المكتمل عطاؤهم، وعدد خمسة مقاعد للمستشارين، وثلاثة مقاعد لرؤساء النيابة وثلاثة مقاعد لوكلاء النيابة من الفئة الممتازة ومقعدين لوكلاء النيابة.

ومنذ الانقلاب العسكري يواجه القضاء بمحاولات سيطرة من نظام السيسي، تارة بالتدخل في اختصاصاتهم، والضغط على الشرفاء منهم، بوقف الترقيات ووقف الزيادات والمستحقات المالية، وإخضاع القضاة الجدد لدورات بأكاديمية شباب السيسي التي يديرها عسكريون، وعدل السيسي قوانين السلطة القضائية التي وسعت من صلاحياته على حساب استقلال القضاء.

Facebook Comments