شهد هاشتاج “#فضيحة_CBS” تفاعلًا واسعًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأكد المغردون ضرورة رحيل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وعصابة المجلس العسكري، بعد اعتراف السيسي رسميًّا بعمالته للصهاينة والسماح لهم بضرب أهالي سيناء.

وكتبت آية محمد: “هي فضيحة بمعنى الكلمة.. لما قال إنه مفيش معتقلين للرأي السياسي وجابوا محمد سلطان وكذبوه إنه فيه معتقلين وكمان تعاونه مع إسرائيل، وكمان بقى رابعة العدوية اللي هو كان أنضف مكان في مصر كان فيه مئات المسلحين.. وده بيتنافى مع رواية وزير داخليته”. فيما كتب أحمد مراد: “حسبنا الله وكفى”.

وكتب معاذ محمد الدفراوى: “الكذاب بيقول مفيش معتقلين سياسيين.. أمال بنيت 21 سجن ليه يا عميل؟”. وكتبت “وردة”: “عندما يتحدث قائد الانقلاب بهذه البجاحة عن تعاونه مع الإسرائيليين عليك أن تعلم علم اليقين أن ما يحدث خلف الأبواب المغلقة أكبر بكثير مما تم الإعلان عنه، وأن الصهيونية تغلغلت في الطبقة الحاكمة في مصر حتى صاروا أكثر صهيونية من الصهاينة”.

وكتبت “سوسو مصطفى”: “اللهم دبر لنا فنحن لا نحسن التدبير.. الحقيقة أن التعاون مع الصهاينة هو النهج المتبع لكل حكام مصر العسكريين.. السيسي في لقائه مع الـCBS بيقول إن العلاقات مع إسرائيل في الفترة دي أقوى من أي وقت سابق”. وكتبت أريج عمر: “فعلا ليس هناك الآلاف أو مئات الآلاف من السجناء السياسيين في العالم العربي.. الأمة كلها مسجونة!”. مضيفة “مرسي الرئيس المنتخب مسجون ويحاكم بتهمة التخابر مع حماس.. السيسي المنقلب يتفاخر بعلاقاته مع إسرائيل وبأنها الأقوى في تاريخ العلاقات.. وأنه أدخل الجيش الإسرائيلي إلى سيناء المصرية يحكم مصر.. إذا كانت عجائب الدنيا سبع.. فثامنها مصر”.

وكتبت رزان محمد: “أنت عارف إنك خاين بس إنت حابب العالم كله يعرف اللى إنت بتعمله.. ربنا يوكسك أكتر ماانته”، فيما كتب علي السيد الورديان: “سيناء أرض منبسطة ليست كأفغانستان مليئة بالجبال.. 1000 إرهابي كما تقول في سيناء وأنت قتلت أكثر من 6 آلاف هناك.. يوجد معتقلون في كل أقسام وسجون مصر أكثر من 85 ألف معتقل بقضايا ملفقة.. مش محتاجين برنامج أو اعتراف من بلحة ولما تسألوا اسألوا البني آدمين بس”. وكتبت رحمة علي: “لا سجناء سياسيين في مصر أمال دول إيه يا سيسي؟”. وكتبت مها صبري: “كان مفكر نفسه رايح يسجل مع عمور ولا أبوحمالات.. معرفش يقص الكلام ولا يفلتره أبو فلاتر”.

Facebook Comments