شنت قوات الاحتلال الصهيوني الجمعة، حملة اعتقالات ومداهمات بمدن متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، عقب استشهاد فلسطيني في بلدة كفل حارس شمال محافظة قلقيلية.

وذكر مركز الجلزون للإعلام المجتمعي، أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر الجمعة، الشاب عبد الله سامي دويك من المخيم شمال محافظة رام الله والبيرة، لافتا إلى اندلاع مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال. وأكد المركز أن قوات الاحتلال احتجزت طاقمه، واستولت على أجهزتهم الخلوية، ومنعتهم من التصوير.

في السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد علي أحمد بعد مداهمة منزله وتفتيشه في مدينة رام الله، بحسب ما أفاد به مكتب إعلام الأسرى.
وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال شابا من منطقة رأس الجبل، ببلدة جبل المكبر، جنوب شرق المدينة.

ومساء الخميس، استشهد فلسطيني جراء إصابته برصاص جنود الاحتلال، شمال محافظة قلقيلية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن وزارة الصحة.
وأوضحت الوزارة أن الشهيد وصل بحالة حرجة للغاية إلى مستشفى سلفيت الحكومي، بعد إصابته بالرصاص الحي في رقبته.

وتأتي الاعتقالات الجديدة بعد يوم من حملة واسعة للاحتلال بالضفة الغربية، طالت 20 فلسطينيا بينهم قياديين بحركة حماس.
وبشأن متصل، أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في مدينة الخليل، وحدثت المواجهات أثناء اقتحام الجنود الصهيونيين لمنطقة باب الزاوية، وإطلاقهم الغاز المسيل للدموع.

 

Facebook Comments