تعيش حكومة الانقلاب الدموي مرحلة غير مسبوقة من الارتباك والارتجال والفوضى فى مواجهة فيروس كورونا المستجد، ما أدى إلى تزايد أعداد المصابين وحالات الوفيات بصورة غير مسبوقة.

القائمون على خطة مواجهة كورونا يتخذون قرارات متناقضة ويطالبون بتنفيذها فى نفس الوقت، فبينما يعلنون عن حظر شامل خلال إجازة عيد الفطر المبارك مع ارتفاع معدلات الإصابة لتصل الى 535 حالة لأول مرة أول أمس الاثنين، تقرر إدارة الحجر الصحي التابعة لوزارة صحة الانقلاب تعديل مدة الحجر الصحي للعائدين من الخارج من 14 إلى 7 أيام، والاكتفاء بإجراء تحليل فيروس كورونا للحالة، وإذا جاءت سلبية يستكمل مدة الـ 14 يومًا في المنزل، وفى حالة ثبوت إيجابية الحالة وظهور أعراض عليه، يتم عزلها بالمستشفيات للحصول على العلاج اللازم.

يشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء بلغ 19964 حالة، و659 حالة وفاة.

محافظ الدقهلية

إصابة محافظ الدقهلية الانقلابي أيمن مختار بكورونا، وإصابة شيرين فراج عضو مجلس نواب الدم، كشفت عن جانب من إهمال العسكر، حيث اكتفت حكومة الانقلاب بتعقيم مبنى وزارة التنمية المحلية، الذى سبق أن تواجد به محافظ الدقهلية ومبنى المحافظة، رغم أن المؤكد أن عددا من الوزراء أصيبوا بالفيروس أيضا، ما يعنى أن حكومة الانقلاب أصيبت بهوس كورونا أو بعقدة الذنب؛ نتيجة إهمالها فى مواجهة الوباء الذى انتشر بين أعداد كبيرة من المصريين.

كان محمد عبد العاطى، وزير الرى والموارد المائية بحكومة الانقلاب، قد استقبل أمس أيمن مختار، المصاب بكورونا، قبيل الإعلان عن إصابته بالفيروس؛ لبحث التعاون بين الوزارة والمحافظة.

وخلال الـ14 يومًا الماضية، خالط محافظ الدقهلية 3 وزراء بحكومة الانقلاب هم وزير الإنتاج الحربي، ووزير التنمية المحلية، ووزير الري الذي التقاه أمس الاثنين.

1- وزير الإنتاج الحربي

يوم الثلاثاء 12 مايو، استقبل محمد سعيد العصار وزير الإنتاج الحربي، المحافظ أيمن مختار، لبحث سبل تعزيز التعاون وتنفيذ عدد من المشروعات التي تخدم محافظة الدقهلية وعقد اللقاء في مقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي، وحضر الاجتماع 16 شخصًا بخلاف الوزير والمحافظ.

2- وزير التنمية المحلية

يوم الخميس 14 مايو، استقبل محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية بحكومة الانقلاب، الدكتور أيمن مختار، وذلك بمقر وزارة التنمية المحلية بالقاهرة.

3- وزير الري

أمس الاثنين 18 مايو، قابل المحافظ الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري بحكومة الانقلاب، في مقر الوزارة بالقاهرة، وظهرا في الصور مرتدين كمامات طبية.

إغلاق الديوان

من جانبه اعترف الإعلامي السيساوى أحمد موسى بأن هناك مخالطين كثيرين لمحافظ الدقهلية أيمن مختار، مطالبا بضرورة إغلاق ديوان المحافظة وعمل تعقيم وتطهير وعمل مسحة لكل القريبين منه، وأكد أن دائرة المشتبه بهم تضم أكثر من 100 فرد.

ودعا موسى كل المخالطين للمحافظ إلى اتباع العزل الشخصي، على أن يتم أخذ مسحة من أسرته وكل المخالطين، مشيرًا إلى أنه تم نقل المحافظ إلى إحدى مستشفيات العزل.

الكمامات الواقية

مصطفى مدبولي، رئيس وزراء الانقلاب، أصدر قرارًا يتعلق بالإجراءات الاحترازية والوقائية للتصدي لانتشار كورونا، خلال فترة ما بعد انقضاء إجازة عيد الفطر المبارك، وذلك اعتبارا من 30 مايو ولمدة خمسة عشر يومًا.

وألزم القرار في مادته الحادية عشرة، العاملين والمترددين على جميع الأسواق، أو المحال، أو المنشآت الحكومية، أو المنشآت الخاصة، أو البنوك، أو أثناء التواجد بجميع وسائل النقل الجماعية؛ سواء العامة أو الخاصة، بارتداء الكمامات الواقية.

كما نصّ القرار، في مادته الرابعة عشرة، على أنه يُعاقب كل من يخالف حكم المادة الحادية عشرة، بغرامة لا تجاوز أربعة آلاف جنيه، ويُعاقب كل من يخالف باقي أحكام هذا القرار بالحبس وبغرامة لا تجاوز أربعة ألاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وبحسب بيان للمركز الإعلامي لمجلس وزراء الانقلاب، نصت المادة الأولى من القرار على أنه يحظر انتقال أو تحرك المواطنين، بكافة أنحاء الجمهورية على جميع الطرق بدءاً من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً، فيما نصّت المادة الثانية عشرة على أن يستمر العمل بقراري رئيس وزراء الانقلاب رقمي: (606) لسنة 2020 بشأن تعليق جميع الفعاليات التي تتطلب تواجد أي تجمعات كبيرة للمواطنين، و724 لسنة 2020، بشأن تعليق العروض التي تقام في دور السينما والمسارح.

وفي المادة الثالثة عشرة، نص القرار على أن يستمر تعليق حركة الطيران الدولي في جميع المطارات المصرية لحين إشعار آخر.

وعقب صدور هذه القرارات بساعات، أعلن مجلس وزراء الانقلاب عن تأجيل تطبيق عقوبات عدم ارتداء الكمامات بحجة الانتظار حتى يتم توفيرها بأسعار في متناول الجميع.

وقال نادر سعد، المتحدث الإعلامي باسم مجلس وزراء الانقلاب، إن حكومة السيسي لن تلزم من يسير في الشارع بارتداء كمامة، ولكن ستكون إلزامية في المواصلات العامة والمصالح العامة مع بدء تطبيق القرارات، بحسب تعبيره.

وزعم سعد، أن شركات الملابس المتوقفة حصلت على تصريح من وزارة صحة الانقلاب للبدء في إنتاج كمامات قماش.

وادعى أن الكمامات ستباع بسعر في متناول الجميع، والكمامة الواحدة بـ5 جنيهات أو أقل من ذلك، وفق تعبيره.

كما زعم سعد أن الكمامات الجديدة يمكن استخدامها على مدار شهر كامل، لأنها قابلة للغسيل أكثر من مرة، وفق تصريحاته.

ذروة الوباء

فى مقابل الفوضى الانقلابية، نشر موقع "إند كورونا فيروس"، المعني بقياس تفشي وباء كورونا فى العالم، رسوما بيانية توضح نقطة الذروة فى الأقطار المختلفة، ورصد الموقع عددا من الدول التي وصلت إلى نقطة الذروة، وبدأت فى مرحلة الانحسار، منها إيطاليا وإسبانيا وأمريكا، ومن الدول التي ما زالت لم تتجاوز الذروة، أذربيجان وكندا والبرازيل والهند.

وأكد تصنيف الموقع أن مصر فى بداية مرحلة الخطر، والتي تعنى أنها لم تدخل الذروة بعد، مشيرا إلى أنها من ضمن الدول التي تحتاج إلى اتخاذ إجراءات لوقف تفشي الوباء.

Facebook Comments