ربما لم يدرك بعض المصريين قيمة الرئيس محمد مرسي المدني المنتخب الأول في تاريخ مصر، إلا بعد ارتقائه شهيدا على أيدي زبانية الانقلاب الذين حاولوا تشويه سمعته منذ اللحظة الأولى لتوليه الرئاسة وحتى رحيله عن الدنيا شهيدا صادقا.

ولكن بعد استشهاده بتلك الطريقة وذلك الصمود، بدأ الكثيرون في مراجعة مواقفهم من الرئيس، وأدركوا أنهم ظلموه وظلموا بلادهم حين شاركوا في جريمة الانقلاب بالتأييد والدعم وتشويه الشرفاء والسير على الخط الذي رسمه العسكر لإسقاط الثورة وتضييع أهدافها.

في الفيديو جراف التالي نستعرض بعض أقوال وتصريحات الرئيس الشهيد محمد مرسي التي تحولت إلى أيقونات بعد أن ثبت صدق كل ما قال وتنبأ به.

https://www.youtube.com/watch?v=yn_4kdEP-o8

 

 

Facebook Comments