اعتقلت سلطات الانقلاب أكثر من 182 طفلًا على خلفية تظاهرات 20 سبتمبر الماضي، بينهم 34 طفلا  ما زالوا قيد الإخفاء القسري، بينما تم إطلاق سراح 18 آخرين.

فيما يتبقى 130 طفلا رهن الاعتقال بناء على قرارات من نيابة أمن الدولة العليا بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، في القضية 1338 حصر أمن دولة عليا .

وتحتل محافظة القاهرة مقدمة المدن المصرية في الحملة الأخيرة باعتقال 48 طفلا، وهناك 67 طفلًا غير معروف أماكنهم حتى الآن.

الأطفال المعتقلون تم التحقيق معهم في نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة، ووجهت لهم النيابة اتهامات بمساعدة جماعة إرهابية، ونشر معلومات كاذبة، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والمشاركة في احتجاجات غير مصرح بها.

ويعاني الأطفال المعتقلون من ظروف اعتقال سيئة للغاية، حيث يتم سجنهم إما مع البالغين في السجون وأماكن الاحتجاز المختلفة، أو في مؤسسات الأحداث العقابية التي تعد في حد ذاتها عقوبة أخطر من عقوبة الحبس نفسه.

https://www.youtube.com/watch?v=6P7sd2ymbao

Facebook Comments