بثَّت قناة الشرق تقريرًا معلوماتيًّا يوثّق اغتيال داخلية الانقلاب 31 مواطنًا خلال 10 أيام بزعم تبادل إطلاق نار .

وبرغم تأكد اختطاف صاحب الاسم الوحيد المذكور في بياناتهم، منذ 17 مارس الماضي، وهو الشاب محمود غريب قاسم، الذي أعلنت داخلية الانقلاب عن مقتله و8 آخرين في اشتباكات أثناء مداهمة وكرين بمدينتي العبور و15 مايو، يوم الأربعاء 18 سبتمبر، إلا أن أسرته أعلنت عن أنه مختطف لديهم منذ 17 مارس، وفق خبر التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، وكذلك تلغرافات أرسلها والده ووالدته إلى وزير الداخلية والنائب العام.

ولم تمضِ أيام حتى أعلنت داخلية الانقلاب، يوم الأحد 22 سبتمبر، عن مقتل الشاب عمرو أحمد محمود أبو الحسن في اشتباكات بالمطرية.

ثم أعلنت الداخلية، في 24 سبتمبر، عن مقتل 6 مواطنين بزعم انتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين بشقة في مدينة 6 أكتوبر، واليوم تعلن الداخلية عن اغتيال 15 مواطنًا بشمال سيناء بجوار قسم أول العريش.

 

 

Facebook Comments