بثت قناة “مكملين” تقريرا معلوماتيا حول أزمة الغاز في مصر بداية من إعلان النظام العسكري الاكتفاء وانتهاء بالاستيراد من الكيان الصهيوني.

وحسب التقرير، أعلنت حكومة الانقلاب عن اكتشاف حقل ظهر بواسطة شركة إيني الإيطالية في أغسطس 2015 وتقدر احتياطاته بـ 30 تريليون متر مكعب ويعد أكبر حقل في العالم.

وأضاف التقرير أن حقلي تورس وليبرا يقدر الاحتياطي فيهما بـ 5 تريليون قدم مكعب بمعدل إنتاج يومي يصل إلى 600 مليون قدم.

وأوضح التقرير أن حقل نورس اكتشف في يوليو 2015 شمال شرق الدلتا بواسطة شركة إيني ويبلغ احتياطيه 2 تريليون قدم مكعب بمعدل إنتاج يومي 1.5 مليون قدم.

وأشار التقرير إلى أن حقل أتول يقع في شمال دمياط البحرية واحتياطيه 1.5 تريليون قدم مكعب وتم اكتشافه بواسطة شركة بي بي البريطانية في مارس 2015، مضيفا أن حقل سلامات يبلغ إجمالي الاحتياطي المبدئي 1.2 تريليون قدم مكعب طبقا للتقديرات الاولية لشركة بي بي البريطانية.

ونوه التقرير أن حقل القطامية الضحلة اكتشفته شكة بريتش بتروليم في مارس 2015 ويقع على بعد 60 كم شمال مدينة دمياط، لافتا إلى أن آبار شمال شرق الدلتا يبلغ معدل إنتاجها 100 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا بالإضافة إلى آبار نيدكو بمعدل إنتاج 240 مليون قدم مكعب يوميا.

وعلى الرغم من الإعلان عن إنتاج مصر من الغاز والذي يبلغ 6 مليارات قدم مكعب يوميا وقعت حكومة الانقلاب اتفاقية لاستيراد الغاز بقيمة 15 مليار دولار لمدة 10 سنوات.

وفي 21 يوليو عقب إعلان حكومة الانقلاب عن تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بنهاية 2018 أقرت الحكومة زيادة جديدة في أسعار الغاز للمنازل بنسبة 75% .

 

Facebook Comments