كتب- حسن الإسكندراني:

أعاد نشطاء عبر منصات التواصل الإجتماعى، اليوم ،حديث سابق للرئيس التركى رجب طيب أردوغان، يعلن فيه دعمه للقطريين وإستمرار تعاونهم معهم عقب الحصار المفروض عليهم من الدول الخلجيية.

 

وقال أردوغان: بصفتنا مسلمين،رمضان الشريف هذا وبصفتنا بشرا مع الأسف ندرك أننا نعيشه بكل حزن وتأثر، وفى هذه الفترة التى نصارع فيها الكثير من المشاكل والأزمات فى العالم الإسلامي، من الخطأ إضافة أزمة جديدة إليها.

 

وأضاف: عملية تحويل الخطط من أجل مستقبل منطقتنا الى حسابات قذرة وهى بلا شك استنزاف مصادرنا الشحيحة هباء ليس صوابا على الإطلاق،وأردف:  أنادى من هنا على كل أخوتنا الذين فى الخليج قائلا: فى شجار الأخوة لايوجد منتصر.

 

وتابع: المستفيد من هذا الشجار هو الذى يتغذى على عدم الإستقرار فى المنطقة ،مؤكدا إن المسلمون أذكى من أن يلدغوا من الجحر مرة ثانية ،مشيرا إن دولته مستمرة فى دعم القطريين وسوف نستمر في الوقوف بجانب المظلومين.

 

وأبدى اندهاشه من الحديث حول القاعدة التركية فى الدوحة،بينما توجد قواعد أمريكية بها أيضا وبدول الخليج العربى،معتبرا إن الموقف السابق والفرحة من محاولة الانقلاب الفاشلة فى تركيا العام الماضى من بعض دول الخليج تم فضحها.

 

Facebook Comments