كتب- عبد الله سلامة:

 

أكدت صحيفة "التايمز" البريطانية صحة الفيديو المسرب الذي أذاعتة قناة "مكملين" الفضائية، الأسبوع الماضي والذي يظهر ارتكاب قوات من جيش الانقلاب جرائم تصفية جسدية بحق مدنيين من أهالي سيناء.

 

وقالت الصحيفة، في تقرير لها، إن أعمال التحقق التي قامت بها جهات محايدة أثبتت أن الفيديو صحيح، وإن قوات من الجيش المصري قامت بالفعل بإعدام معتقلين مدنيين وغير مسلحين، ثم قامت بتصويرهم وبجانبهم السلاح، وأعلنت في بيان رسمي أنهم قتلوا في اشتباك مسلح ، مشيرة إلي أن مقطع الفيديو يقع في دقيقتين وتسرب بعد يومين فقط على زيارة وزير الدفاع الأمريكي جورج ماتيس التي ذهب فيها إلى القاهرة من أجل دعم جهودها في محاربة الإرهاب.

 

وأضاف الصحيفة أن منظمة العفو الدولية "أمنستي إنترناشيونال" ومنظمة "هيومان رايتس ووتش" أكدتا صحة مقطع الفيديو، وأكدتا أنه من مصادر داخل سيناء بالفعل، وأن من قاموا بعمليات الإعدام الميدانية هم عناصر من الجيش المصري.

Facebook Comments