أحمدي البنهاوي
عرض الموقع الرسمي لوزارة الدفاع بحكومة الانقلاب، اليوم الأحد، مقطع فيديو أرشيفي، لانتشار القوات المسلحة بجميع المحافظات؛ قالت إنه لمعاونة جهاز الشرطة في تأمين المنشآت والأهداف الحيوية بالدولة.

وبعد اجتماع السفيه السيسي بما يسمى بـ"مجلس الدفاع القومي"، في أعقاب الحادثين الإجراميين، دفع بعناصر من وحدات التأمين الخاصة بالقوات المسلحة بشكل فوري.

أما المعلقون على الفيديو على صفحة وزارة الدفاع على "اليوتيوب"؛ فحمّلوا السياسات الأمنية لـ"وزارة" الداخلية مسئولية تدخل الجيش، وعدم قدرتها على الوفاء بمتطلبات الأمن والحماية للمصريين.

في حين قال عمر عبداللطيف: "الفشل الأمنى يتحمله النظام الحالى الانقلابي، واستعراض مركبات الجيش فى الشوارع لا يحل الفشل الأمنى الذريع.. سبب هذا الفشل هو القمع والقهر الذى يخرج ردة الفعل والحقد والكراهية".

وقال أحمد صالح: "نفهم من كده إن العمليات الإرهابية هتتوقف بعد نزول الجيش.. طب بالنسبة لسيناء اللى الجيش بقاله 4 سنين مش عارف يعمل فيها حاجة.. إيه وضعها، للأسف لا جديد والأوضاع الأمنية تسير من سيئ إلى أسوأ، والأفلام الفاشلة بتاعت الشئون المعنوية لن تقدم أو تؤخر".

Facebook Comments