كتب رانيا قناوي:

رغم الزيادات التي تمت خلال الشهرين الماضيين لفاتورة الكهرباء ورفع الدعم عن الغلابة، كشف أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، عن أن الأيام المقبلة ستشهد ارتفاعا جديدا على أسعار الكهرباء؛ للحفاظ على الطاقة الكهربائية للمشروعات التنموية.

وأضاف حمزة، في مداخلة هاتفية لبرنامج "صح النوم"، الذي يقدمه محمد الغيطي، المذاع على فضائية LTC، أمس الأحد، أن الزيادة الجديدة سيتم تطبيقها على فاتورة شهر يوليو المقبل، بعد إعادة هيكلة سعر بيع الكهرباء، بعد ارتفاع سعر السولار.

يأتي ذلك في أقل من 24 ساعة على زيارة وفد صندوق النقد الدولي لمصر لمتابعة إجراءات رفع الدعم عن الغلابة كأحد شروط الصندوق للموافقة على قرض الـ12 مليار دولار

وأوضح حمزة أن الوزارة قامت بتفعيل الخط الساخن؛ لتلقي شكاوى المواطنين، حول ارتفاع أسعار الكهرباء، لافتا إلى أن "شعار ادفع وبعدين اشتكى" انتهى. وأنه من حق المواطن عدم سداد الفاتورة قبل تقديم الشكوى والرد عليها.

وفي مطلع أغسطس الماضي، قررت حكومة الانقلاب رفع أسعار الكهرباء بنسب متفاوتة، في وقت يواجه محدودو الدخل زيادات تبلغ في المتوسط نحو 40%، وفقًا للتسعيرة الجديدة التي أعلنتها وزارة الكهرباء، التي من المتوقع أن يواجهها محدودو الدخل بالترشيد واللجوء لاستخدام عدادات الكهرباء التي تعمل بنظام الكارت الذكي.

وجاء ذلك ضمن خطة الحكومة رفع الدعم تدريجًا عن أسعار الكهرباء في السنوات الخمس المقبلة.

Facebook Comments