تواصل قوات الانقلاب في مصر جرائمها وانتهاكاتها المتصاعدة بحق عدد من الرموز الوطنية والعلماء بشتى مناحى الحياة فضلا عن الرموز الثورية لموقفهم من رفض انقلاب العسكر على إرادة الشعب المصري في عام 2013 بقيادة السيسي الخائن.

ومن بين هذه الرموز التي تتصاعد بحقها الانتهاكات الأستاذ الدكتور محمود أبو زيد عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين والذي يعد من أكبر أساتذة الأوعية الدموية بالشرق الأوسط والعالم والذي يشهد بتميزه العاملون بالقصر العيني؛ حيث كان المسؤول عن تطوير البحث العلمي بكلية الطب بالقصر العيني.

6 سنوات مضت وهو قيد الحبس الانفرادى ممنوع من الزيارة أو تلقي العلاج منذ نحو 3 سنوات بما يخالف أدنى معايير حقوق الإنسان ضمن جرائم العسكر التي لا تسقط بالتقادم.

ونشرت حملة باطل فيديو يوضح طرفا من الجرائم التي ترتكبها عصابة العسكر بحق هذا العالم كغيره من مئات العلماء داخل سجون الانقلاب.

عضو اللجنة الدولية لتطوير التعليم الطبي في مصر مسجون!

تخيللوا بروفيسور اوعية دموية محروم من تلقي العلاج!#باطل سجنك يا دكتور========================شارك النهاردة لو لسه و عرف اصحابك اللي لسه175 الف مصري بيقولوا #باطل سجن مصرقول معاهم وعلي الصوتملحوظة: التسجيل آمن تماما ومتاح من خلال الويب https://60000.life/أو المسنجر m.me/batelsegnmasr

Posted by ‎باطل‎ on Thursday, August 22, 2019

وولد الدكتور محمود أحمد أبو زيد بتاريخ 2 يناير 1956 وكان يعمل أستاذا بقسم الجراحة، كلية الطب جامعة القاهرة ، وهو متزوج و لديه خمسة من الأبناء أكبرهم فاطمة حاصلة على بكالوريوس سياسة واقتصاد، ثم عبد الرحمن خريج كلية التجارة- قسم اللغة الإنجليزية-، يليه هدى تخرجت من كلية الصيدلة، وبسمة خريجة إعلام، وأخيرًا صفية في الصف الأول الثانوي.

وحصل الدكتور محمود على بكالوريوس الطب من جامعة القاهرة، والماجستير والدكتوراة في جراحة الأوعية الدموية كما أنه انتخب عضوًا نشطًا في International Society for Cardiovascular Surgery ، ونال شهادة تقدير ودرع النقابة العامة لأطباء مصر لدوره في دعم الخدمة الصحية للمواطن المصري ورفع شأن مهنة الطب مارس 1996

كما أنه  نال درع مركز تطوير التعليم الطبي بكلية طب القصر العينى جامعة القاهرة 2005 ونال درع جامعة أسيوط و شهادة تقدير من نقابة أطباء الدقهلية ، ونجح خلال عمله في تطوير طرق التدريس في قسمه حتى أن طلاب الأقسام الأخرى كانوا يحضرون محاضراته لما عُرف عنها من النجاح

و قام بالإشراف على عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه قبل أن يتم اعتقاله يوم 17 سبتمبر 2013 من داخل شقة بمدينة نصر مع جهاد عصام أحمد الحداد المتحدث الاعلامي للإخوان المسلمين و محمد أحمد محمد إبراهيم وأحمد محمد محمود دياب عضو مجلس الشعب ببرلمان 2012

Facebook Comments