واصل ثوار مدينة أولاد صقر بمحافظة الشرقية، حراكهم الثورى الرافض لحكم العسكر وجرائم سلطات الانقلاب، ونظموا صباح اليوم سلسلة بشرية ووقفة رفعوا خلالهما صور الرئيس محمد مرسى وصور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية بمدخل المدينة.


وشهدت الفعاليات التى نظمها التحالف الوطنى لدعم الشرعية ونساء ضد الانقلاب تفاعلا ومشاركة من الأهالى، رافعين لافتات تندد بتردى أحوال البلاد، وتعلن رفضها لتوقيع السيسى لوثيقة سد النهضة، وأخرى تندد بأحكام الإعدامات التى يصدرها قضاة العسكر بحق أحرار وحرائر مصر.


وردد المشاركون الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر، والرافضة لجرائم سلطات الانقلاب، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء وعودة الجيش لثكناته واحترام الإرادة الثورية والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية ومكتسبات ثورة 25 يناير.


يأتي هذا الحراك ضمن فعاليات "مصر فى خطر" التى انطلقت بمدن ومراكز محافظة الشرقية بـ30 فاعلية متنوعة أمس، استجابة لدعوة التحالف الوطنى لدعم الشرعية باستمرار الحراك الثورى الرافض لحكم العسكر وجرائمه.

Facebook Comments