:كتب- حسن الإسكندراني

كما مثيلاتها من فناكيش السيسي والعسكر، حدث في جبل الحلال بوسط سيناء والتي تتحدث عن "القبض على تكفيريين وهدم عشش، والعثور على كميات من الذخائر، فضلاً عن عثور الجيش على 600 مليار دولار، إلا إن الأمر برتّه ما هو إلا "فنكوش" من فناكيش الانقلاب.

 

وعرضت الجزيرة مصر، فيديوجراف، لتلك الفناكيش تحت عنوان "الجيش يعلن سيطرته على جبل الحلال 4 مرات منذ يوليو 2013"، جاء فيه: "إن العسكر أعلن فيه 4 مرات عن اقتحام "مثلث برمودا" منذ انقلاب 2013 وحتى 2017، في كل مرة يعلن الجيش سيطرته على "جبل الحلال"!.

 

في يوليو 2013 قوات الصاعقة تقتحم جبل الحلال، وتزعم السيطرة عليه بعد اعتقال 40 تكفيريًا. وفي مارس 2016 الجيش الثالث الميداني يهاجم جبل الحلال، ويكشف عن وجود مخزن متفجرات به. وفي مايو 2016 المتحدث العسكري الانقلابي يعلن السيطرة على جبل الحلال.

 

وفي فبراير 2017 الماضي، قوات الصاعقة تهاجم جبل الحلال وتفتح مغارة علي بابا، وتزعم ضبط إرهابيين وهويات جنسيات مخابرات أجنبية، وكذلك ملايين الدولارات وذخيرة ومتفجرات.

 

Facebook Comments