تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مقطع فيديو يظهر قيام عشرات من الطالبات وهن يرقصن على أنغام أغنية شعبية .

وبالبحث، علمت “بوابة الحرية والعدالة” أنَّ المدرسة تقع في منطقة البيطاش بإدارة غرب الإسكندرية، وبدلًا من إلقاء النشيد الوطني اشتعلت أغاني المهرجانات.

وعلى أنغام أغنية حسن شاكوش الشهيرة “بنت الجيران” تمايلت الطالبات في الطابور، وبعلو أصواتهنٍ أخذن يرددن كلمات الأغنية التي تحمل “تسيبني أكره حياتي.. وسنيني أتوه.. ومش هتلاقيني.. وأحس إني بموت”.

تعليق سخيف

وبعد انتشار المقطع اللاأخلاقي، زعم مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن الوزارة خاطبت المديريات التعليمية والمدارس بمنع تشغيل الأغاني الهابطة وأغاني المهرجانات داخل المدارس، وذلك بعد واقعة انتشار فيديو لطلاب يرددون أغنية “بنت الجيران” داخل فناء المدرسة خلال اليوم الدراسي.

وتكرارًا لأكاذيب الوزارة الفاشلة، ادعت أنها قررت اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المسئولين بتلك المدرسة، رغم عدم الإعلان عن تفاصيل ومكان الواقعة، مشيرا إلى أن التعليمات شملت تشغيل النشيد الوطني والأغاني الوطنية والدينية والارتقاء بذوق الطلاب وثقافتهم، والابتعاد بهم عن كل ما هو هابط ومبتذل أو غير أخلاقي.

وطن ضائع

واستكمالًا لكوارث التعليم، نشر نشطاء مقطع فيديو لمعلمة ومجموعة من الطلاب يرقصون داخل مدرسة بكفر الشيخ.

وفى محاولة لامتصاص غضب الشارع، قامت مديرية التربية والتعليم بمحافظة كفر الشيخ باستدعاء المدرسة واستجوابها، بعد انتشار مكثف للمقطع المخل للقيم والأخلاق.

كان ناشطون قد تداولوا الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأثار جدلًا بين روادها؛ بسبب بعض الطلاب الذين قاموا بتشغيل مهرجات أثناء دراستهم، مع وجود المعلمة، ما يدل على تأثير برامج “التوك شو” على الطلاب، وعدم التركيز على مستقبلهم.

التعليم في مصر أم الدنيا الرقص على أغنية حسن شاكوش مدرسة بنات حسبي الله ونعم الوكيل اللهم انتقمويطلبوا مننا نكون قدوة ويطلبوا مننا ضبط النفس ويطلبوا مننا نربيأزهري وأفتخرونيجي نقول عاوزين نصلي في المدرسة بالطلاب يقولوا بطلوا تطرف وإرهاب

Posted by ‎ياسر يسري محمد‎ on Monday, February 17, 2020

طلب إحاطة بعد واقعة الطلاب

من جانبه تقدم البرلماني محمد هانى الحناوى، عضو نواب الانقلاب، بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال، لتوجيهه إلى وزير التربية والتعليم،: قائلًا “هل شاهدت الفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي؟ وما هى الإجراءات التى اتخذتها الوزارة لمنع تكرار مثل هذه المهازل داخل المدارس؟ ماذا فعلت يا وزير التعليم بشأن هذه الجريمة النكراء؟”.

"بنت الجيران" في طابور مدرسة بنات.. وناس لسه بتدافع عن الاشكال ديه وتقولك قطع ارزاق! دول لازم يتحكموا مش بس يتوقفوا

Posted by Pola Nageh on Monday, February 17, 2020

Facebook Comments