اعترفت وزير التضامن في حكومة الانقلاب غادة والي، بأن الطرق في مِصْر سيئة لدرجة أنها لا يستطيع أن يمشي عليها لا كفيف ولا سليم، في الوقت الذي كان وعد فيه قائد الانقلاب منذ عام ونصف بأنه سينشئ في مصر "شبكة طرق تمسك البلد كدا" وأشار بيديه.

ووجه طالب كفيف بقسم الإعلام بكلية الآداب بجامعة حلوان سؤالا لوزيرة التضامن في حكومة السيسي عن أسباب سوء حالة الطرق فى مصر، فردت الوزيرة، حال الطرق فى مصر لا يمشى عليها سليم ولا كفيف".

وأوضحت -خلال محاضرتها بالجامعة تحت عنوان "الإعلام والتنمية والتضامن الاجتماعى"- أنه فى مجتمعنا لا يوجد تطبيق للقانون على الطرق أو المبانى، قائلة "حال الطرق لا يمشى عليها سليم ولا كفيف ولا حد".

وأشارت الوزيرة إلى أن هناك مجلسا قوميا لشئون الإعاقة، ولكن حتى مبانى التأهيل غير مؤهلة لاستقبال ذوى الإعاقة، مؤكدة أن مبانى التأهيل نفسها بحاجة للتأهيل.

Facebook Comments