كتب حسن الإسكندراني:

علق المستشار محمد سليمان، أحدث وجوه الممنوعين من السفر خارج البلاد، بعد سلسلة من منع النشطاء والحقوقيين والسياسيين والصحفيين والقضاة خارج البلاد، بعد وصول عددهم 6 خلال أسبوع واحد فقط، بأنه إجراء غير دستورى من جهات حقوقية دولية.

جاء ذلك مداخلة هاتفية مع شريف منصور على قناة "وطن" الفضائية، السبت، يقول: إنه لم يعد هناك قانون فى مصر، وتستخدمه السلطة للتنكيل بأى رأى يعارض أى موقف ضد الانقلاب، وأى ممارسة خاطئة تسعى إليها الانقلاب.

وأضاف، أن الإحصائيات الحقوقية تشير بأن 217 شخصًا تم منعهم من السفر من يونيو 2014 إلى سبتمبر 2016، وأن الممنوع من السفر من المفترض بأن يتقدم إلى تظلم، وأن المنع يكون فى حالات معينة جدًا وغالبًا ما تكون من جهات أمنية وليست قضائية أو من النيابة.

Facebook Comments