كتب حسن الإسكندراني:

واقعة جديدة على الشارع المصرى لم تكن تحدث من قبل سوى فى سنوات الانقلاب العسكرى. فقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا لرجل مصري أشهر سلاحا أبيض بوجه قارئ للقرآن لإرغامه على استئناف تلاوة القرآن بعد انتهائه منها وذلك بقرية مناصفور التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظ الشرقية.

ويظهر المقطع، الذي حظي بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، الشيخ السيد الطنطاوي وهو يتلو القرآن في أحد المآتم، عندما أوشك على الانتهاء وسط اعتراض واسع من المستمعين المعجبين بتلاوته.

ووقف العديد من المستمعين المعترضين يطالبون الشيخ الطنطاوي بمواصلة التلاوة، وكان من بينهم شخص أشهر سلاحا أبيض (مطواة) في وجه الشيخ لإجباره على استئناف التلاوة من جديد، وهو ما استجاب له الشيخ الطنطاوي إذ عاود تلاوته من جديد بقراءة سورة الفاتحة.

وكان الشيخ السيد محمد عبدالوهاب الطنطاوي، مقيم النسيمية بمحافظة الدقهلية فوجئ بقيام أحد الأهالي ويدعى “عنتر”، مقيم في كفر عطالله التابعة لقرية مناصفور بديرب نجم بإشهار سلاح “مطواة” في وجه الشيح مطالبا إياه بقراءة سورة الفاتحة فاستجاب له الشيخ فيما قام بعض الأهالى باصطحاب الرجل الذى أشهر المطواه.

وأكد الطتطاوى أن هذة ليست المرة الأولى التي تعرض فيها لموقف مشابه، حيث فوجئ خلال الفترة الماضية أثناء تواجده في عزاء أحد الأهالي بقرية أجا بالدقهلية باقتحام سيدة مسنة تبلغ من العمر نحو 80 عامًا مجلس عزاء الراجل، وطلب الجلوس بجواره، وجلست لمدة 10 دقائق ثم انصرفت بعد توجيهه عبارات إشادة بقراءته للقرآن الكريم.

Facebook Comments