كتب رانيا قناوي:

قدم الإعلامي سامي كمال الدين وصفة جديدة للتعامل مع مديرك في العمل لو كان سيساويا، خاصة في ظل تصنيفات هذا المدير الذي دائما ما يكون مخبرا لنظام الأمن ضد الموظفين، حيث يكون الموظف لديه، إما أن يكون "إرهابيا" أو " مسريا"، بعكس فنون الإدارة العلمية التي تتعامل مع الموظف بحسب عمله كونه إداريا أو فنيا.
 
وأضاف كمال الدين -خلال برنامجه "في المليان"، أمس الخميس- أن المدير السيساوي لا يجوز مناقشته، ولكن قبل أن تدخل عليه "تبتلع ملعقتين من مسحوق الأونطة وتبتسم في وجهه وتضع إحدى قرارات فشله على أنها إنجازات وتضعها في صفحتك الشخصية أو بروفايل على الواتس، وتعامل مع قراراته السيئة على أنها تحتاج إلى تعديل بسيط".

وأوضح أن المدير السيساوي لا يكون مفوها أو مرتبا في كلامه، ولكن دائما ما يكون غير مرتب وفاقد لمنطقية الحديث، ومع ذلك قم بالتصفيق له، حتى تصل لوضعه، وأول ما تتمكن تقلب عليه".

Facebook Comments