كتب- أحمد علي:

 

أكدت والدة احمد سعد محمود، المعتقل بسجن وادي النطرون 440، تواصل الانتهاكات والجرائم من قبل إداري السجن بحق المعتقلين دون أي اكتراث للمناشدات والمطالبات التى أطلقتها العديد من منظمات حقوق الانسان وتوفير أدنى معايير سلامة وصحة المعتقلين.

 

وأضافت أن نجلها يواصل الإضراب منذ 22 مارس الماضى وحتى الان ومعه عدد من الشباب بوادى النطرون 440 رغم التعنت من قبل إدارة السجن وعدم السماع لهم رغم تدهور الحالة الصحية لعدد منهم بشكل بالغ يخشى على حياته. 

 

وتابعت أن مطالبهم بسيطة بتوفير سبل الحياة الآدمية وما يحفظ كرامة الإنسان، مشيرة إلى أن عدد المعتقلين وصل فى الغرفة الواحدة لما يزيد عن 28 فردًا بما يعني أن نصيب الفرد لا يزيد عن 35 سم، فضلاً عن انعدام التهوية وانتشار الحشرات وهو يتسبب فى انتشار الإمراض.

 

وحملت الأم المكلومة إدارة السجن المسئولية الكاملة عن سلامة نجلها وناشدت منظمات حقوق الانسان والجهات المعنية بتبنى القضية واتخاذ الإجراءات التي من شأنها المساهمة فة رفع الظلم الواقع على المعتقلين بسجن وادى النطرون 440

 

Facebook Comments