عرض تليفزيون قناة "وطن" فيلمًا وثائقيًّا بعنوان "الإمام البنا.. والحج"، سلط الضوء على ذكريات الحج في حياة الإمام الشهيد حسن البنا، وما رواه رفاق الإمام من مواقف للإمام في رحلته للحج.    

وكشف الفيديو عن حرص الإمام حسن البنا على أن يدعو إلى توحيد صفوف المسلمين خلال أدائه مناسك الحج، مشيرا إلى أن الأمام البنا أدى الحج 4 مرات بدأت عام 1936 وتلتها رحلات في 1945 و1946 والأخيرة عام 1948، وبعدها تعرَّضت الجماعة للمؤامرات، وانتهت بحلّها واعتقال رجالها.

وحرص الإمام البنا على أداء فريضة الحج، ودعا الإخوان إلى أدائها سنة 1354هـ/ 1936م، فلبَّى دعوته على الفور مائة من الإخوان المسلمين؛ كان منهم ثماني عشرة امرأة، وأعلن مكتب الإرشاد أن الإمام البنا سيغادر القاهرة يوم الأحد ظهرًا، وقد اهتمت جريدة أم القرى (كبرى الجرائد السعودية) في عددها الصادر يوم 14 مارس 1936م بحج الإمام البنا وصحبه، فنشرت تحت عنوان: "على الرحب والسعة" تقول: "وصل على الباخرة كوثر التي أقلَّت الفوج الأخير من الحُجَّاج المصريين كثيرٌ من الشخصيات المصرية المحترمة لم تسعفنا الظروف بالتعرف إليهم إلا بعد صدور العدد الماضي، وإنا نذكر منهم الأستاذ الكبير حسن البنا المرشد العام لجمعية الإخوان المسلمين ومدرس بالحكومة المصرية، والشيخ حامد عسكرية واعظ مركز شبين الكوم ومن علماء الأزهر، والشيخ عبد الله سليم بدوي رئيس مدرسة أولية ونائب الإخوان المسلمين بأبي صوير، وإبراهيم يوسف أفندي ، وأحمد محمد عطية أفندي وهما من المدرسين بالحكومة المصرية، ومحمد أفندي سالم كاتب بمصلحة الري بالقناطر الخيرية، والحاج محمد إبراهيم مندوب الإخوان المسلمين بالمرج، والحاج محمد الخضراوي مقاول بالقاهرة، ولبيب سيد أحمد أفندي كاتب أول مركز طوخ، وعلي أفندي صالح بمستشفى الرمد بمصر، وجميع هؤلاء أعضاء في جمعية الإخوان المسلمين".

وقد أدَّى الإمام الشهيد وإخوانه مناسك الحج والتقوا بالوفود الإسلامية المختلفة والتعرف عليهم ومعرفة أحوالهم ومناقشة مشاكلهم ومدى تسلط الاستعمار عليهم، بالإضافة إلى قيامهم بالوعظ والإرشاد متى أتيحت لهم الفرصة والمشاركة في الأنشطة المختلفة التي كانت تُقام أثناء الحج؛ فقد قاموا بالمشاركة في الندوة الأدبية التي أقامها الشباب العربي السعودي في "أوتيل" مكة.

وبعد انتهاء مراسم الحج دعا بعض الشبابُ السعودي الإمام البنا إلى حضور حفله السنوي المقام بمنى الشخصياتِ البارزةَ من الحُجَّاج ورؤساء البعثات من الأقطار المختلفة، وكان حاضرًا من مصر الدكتور محمد حسين هيكل؛ وكان ذلك في اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة، وكان مسك الختام للمتحدثين في الحفل خطابًا للإمام الشهيد حسن البنا، والذي استمر ساعة كاملة قوطع بالتصفيق الحاد عدة مرات.

شاهد من هنا:

https://www.facebook.com/watanegypt/videos/345698413007567/

Facebook Comments