كتب رانيا قناوي:

بعد فيلم "الخسرانة" التي دشنته عدد من وسائل إعلام النظام، تجاه شبكة مترو الأانفاق، تمهيدا لرفع تذاكرها وتهيئة الرأي العام في الشارع المصري، لجنيهين، بعد أن كان ثمن التذكرة جنيها واحدا، دخل إعلام النظام في الإعداد لفيلم جديد ولكن بنفس عنوانه "الخسرانة"، إلا أن المرفق هذه المرة هو قطارات هيئة السكة الحديد.

وقالت المعلومات التي بدأت في ترويجها سلطات هيئة السكك الحديدية على وسائل الإعلام وخلال جلسة اليوم الاثنين، إن الهيئة القومية لسكك حديد مصر، تحتل المركز الثانى فى الموازنة العامة للدولة للعام المالى الجارى 2016/2017، من حيث الهيئات التى تحقق خسائر وفقا للبيان المقدم من المالية للبرلمان. إذ تقدر خسائر الهيئة المتوقعة للعام الجارى فقط بـ4 مليارات و481 مليون جنيه.

وقالت إن قيمة العجز المالى بالهيئة حتى 30 يوينو 2015 بلغت 41.2 مليار جنيه، وهو ما يشمل عجز النشاط بسبب زيادة المصروفات عن الإيرادات بـ21 مليار جنيه، وعجز فوائد القروض بـ19.9 مليار جنيه.

هل تزيد أسعار تذاكر القطارات؟
وكالعادة في بداية الفيلم، يبدأ أحد نواب برلمان السيسي، وهو عصام الفقى أمين سر لجنة الخطة والموازنة بالتحذير من زيادة سعر تذكرة قطارات السكك الحديدية، بحجة انخفاض القيمة الشرائية للجنيه بنسبة 50% بعد تحرير سعر الصرف، فيما عرف بتعويم الجنيه، أو بحجة تدارك خسائر بأكثر من 41 مليار جنيه متراكمة على مدار سنوات، مطالبًا بتحويل كل من تسبب فى خسائر هيئة السكك الحديدية للنيابة العامة للتحقيق معهم فيما تسببوا فيه من إهدار للمال العام وترك إرث من الديون للأجيال القادمة.

وأكد الفقى -فى تصريحات صحفية اليوم الاثنين- أنه يجب وضع سنة لمحاسبة المسئولين ولو بعد حين، حتى لا يظن من يقوم بفعلة ما أنه سينجو بمجرد خروجه على المعاش مثلًا، مشيرًا إلى أن رؤساء الهيئات الخدمية العامة يجب أن يتم اختيارهم على قدر من العلم والمهنية، يمكنهم من إدارة أموال الشعب بشكل حكيم، ولا نطلب تحقيق ربح، لأن الهدف من الخدمات العامة ليس تجاريا كما يظن البعض، بل هو هدف خدمى يجب أن يضمن استمرار الخدمة بشكل جيد ومتطور.

فيما قال حامد جهجه، عضو برلمان العسكر، إن زيادة أسعار القطارات لتدارك الخسائر التى ورثتها هيئة سكك حديد مصر من العهود السابقة، سوف يؤدى لنتائج اجتماعية واقتصادية غير حميدة، والأفضل من ذلك هو ابتكار طرق جديدة والتفكير خارج صندوق الفشل البيروقراطى.

وقال جهجة، إن هناك 4 اقتراحات لتفادى الخسائر وعدم زيادة أسعار تذاكر قطارات الغلابة مستقبلًا، وذلك من خلال التوسع فى نقل البضائع فى القطارات المتهالكة بين المحافظات، إذ توفر فى التكلفة على التجار والمزارعين وفى نفس الوقت تحقق زيادة فى دخل الهيئة.

نهاية الفيلم
وفي نهاية الفيلم الذي سبق وتم نشره إبان التخطيط لرفع سعر تذكرة مترو الأنفاق.. هل يشك أحد مع عودة الفيلم مرة أخرى أنه سيتم رفع سعر تذكرة السكك الحديدية؟

Facebook Comments