جدّدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” التزامها بثوابت المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني، كما جدّدت- خلال احتفالية ذكرى انطلاق الحركة رقم 32- سعيها نحو تحرير كامل الأرض الفلسطينية من الاحتلال الصهيوني، مؤكدة أن الاحتلال إلى زوال.

وفي التقرير التالي نستعرض أبرز قادة الحركة وشهدائها خلال مسيرتها النضالية ضد الصهاينة.

“حماس حركة تحرر وطني، ذات فكر إسلامي وسطي معتدل، تحصر نضالها وعملها في قضية فلسطين، ولا تتدخل في شئون الآخرين”.. هكذا وصفت الحركة نفسها. وتعتبر الحركة مقاومة الاحتلال الإسرائيلي المشروع الاستراتيجي لها، كما أنها تعمل إلى جانب ذلك في مختلف الميادين، سواء السياسية أو الدبلوماسية أو الإعلامية أو الثقافية أو الجماهيرية أو الاجتماعية أو الإغاثية أو التعليمية.

التأسيس

في 14 ديسمبر 1987، تأسست حركة حماس على يد مجموعة من قادة جماعة الإخوان المسلمين في قطاع غزة، كان أبرزهم الشيخ أحمد ياسين.

وتزامنت انطلاقة الحركة مع بداية اندلاع أحداث الانتفاضة الفلسطينية “انتفاضة الحجارة”، في 9 ديسمبر 1987.

كما عرّفت نفسها بأنها “حلقة من حلقات الجهاد في مواجهة الغزوة الصهيونية، تتصل وترتبط بانطلاقة الشهيد عز الدين القسّام وإخوانه المجاهدين من الإخوان المسلمين عام 1936، وتمضي لتتصل وترتبط بحلقة أخرى تضم جهاد الفلسطينيين وجهود وجهاد الإخوان المسلمين في حرب 1948، والعمليات الجهادية للإخوان المسلمين عام 1968 وما بعده”.

وتحمل حركة حماس شعارًا نصّت عليه الوثيقة وهو “الله غايتها، والرسول قدوتها، والقرآن دستورها، والجهاد سبيلها، والموت في سبيل الله أسمى أمانيها”.

ومن أبرز أهداف الحركة التي ذكرتها الوثيقة، مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وتحرير الأرض وإقامة دولة الإسلام.

واعتبر ميثاق حماس أرض فلسطين “أرض وقف إسلامي على أجيال المسلمين إلى يوم القيامة، لا يصح التفريط بها أو بجزء منها”، وأن تحرير فلسطين هو “فرض عين على كل مسلم حيثما كان”.

أبرز قيادات الحركة

فيما يلى استعراض سريع لأبرز البيانات عن قيادات الحركة منذ التأسيس: مؤسس الحركة هو الشيخ أحمد ياسين، بالإضافة إلى إسماعيل أبو شنب، عبد العزيز الرنتيسي، صلاح شحادة،إبراهيم المقادمة، خالد مشعل، إسماعيل هنية، نزار عوض الله، جمال منصور، حامد البتاوي، جمال سليم، نزار ريان، سعيد صيام، خليل القوقا، محمود الزهار، خليل الحية، عماد العلمي، عزت الرشق، سامي خاطر، ماهر عبيد، روحي مشتهى، يحيى السنوار، صالح العاروري، حسين أحمد أبو عجوة، حسن يوسف، موسى أبو مرزوق، محمد نزال، خالد أبو طوس، عزيز دويك”.

كتائب القسام

قدَّمت حماس العشرات من قادتها العسكريين شهداء منذ بداية انطلاقتها عام 1987، ولا يزال العشرات من أبرز أعضائها يقودون الجناح العسكري للحركة بحنكة وحكمة، ومن أبرز القادة العسكرين الشهداء والأحياء:

أحمد الجعبري-  اغتالته إسرائيل.

محمد أبو شمالة – اغتالته إسرائيل.

عبد الحكيم حنيني- مبعث إلى قطر بعد الخروج من السجون الإسرائيلية في صفقة وفاء الأحرار.

صلاح شحادة – القائد العام الأول- اغتالته إسرائيل.

عبد الرحمن حماد.

عبد الله البرغوثي

ياسر النمروطي- قائد المنطقة الجنوبية اغتالته إسرائيل بمدينة غزة عام 1992.

جميل وادي- قائد الوحدة المختارة رقم “7”- استشهد في اشتباك مع قوات الاحتلال عام 1993.

عدنان الغول – اغتالته إسرائيل 2004.

يحيى عياش – اغتالته إسرائيل 1996.

عماد عقل – اغتالته إسرائيل (1993).

رائد العطار -اغتالته إسرائيل (2014).

محمد ضيف – القائد العام الحالي

محمود المبحوح – اغتالته إسرائيل (2010)

أ.د.نزار ريان – اغتالته إسرائيل (2009)

يحيى السنوار – عضو المجلس العسكري

مروان عيسى – عضو المجلس العسكري

محمد السنوار – عضو المجلس العسكري

أعضاء المكتب السياسي

خالد مشعل (الرئيس السابق)، إسماعيل هنية (الرئيس الحالي)، صالح العاروري (نائب الرئيس)، محمود الزهار، عماد العلمي، خليل الحية، محمد نزال، عزت الرشق، سامي خاطر، موسى أبو مرزوق، نزار عوض الله، ماهر عبيد.

نعرض في السطور التالية 50 اسمًا لأبناء قادة حماس، قتلوا خلال العقدين الماضيين من عمر الحركة، سواء خلال الانتفاضة الأولى أو انتفاضة الأقصى، وبعض هؤلاء الأبناء قُتلوا مع آبائهم، وهم أبناء القادة من الصف الأول والثاني والثالث. كما أن هناك بعض القادة من قدّم أكثر من ابن قتيل، مثل  محمود الزهار، والشيخ عبد الفتاح دخان، ومنهم من قدّم عائلته كاملة مثل نبيل أبو سلمية، والشيخ حسين أبو كويك، والشيخ صلاح شحادة، ومن هؤلاء:

د. محمود الزهار قُتل نجلاه خالد وحسام.

د. نزار ريان قُتل نجله إبراهيم. وقتل نزار ريان نفسه أبو بلال في الحرب على غزة في بداية 2009.

محمد طه قُتل نجله ياسر وزوجته وطفلته.

عبد الفتاح دخان قُتل نجلاه طارق وزيد.

حماد الحسنات قُتل نجله ياسر.

أحمد نمر حمدان قُتل نجله حسام.

إبراهيم تمراز قُتل نجله صهيب.

د. مروان أبو راس قُتل نجله عاصم.

د. إبراهيم اليازوري قُتل نجله مؤمن.

عدنان الغول قُتل نجلاه بلال ومحمد.

صلاح شحادة قُتل وزوجته وإحدى بناته.

د. خليل الحية قُتل نجله حمزة.

أم نضال مريم فرحات قُتل أنجالها نضال ومحمد ورواد.

د. علي الشريف قُتل نجله علاء.

القائد أحمد الجعبري قُتل نجله محمد وشقيقاه حسن وفتحي.

حسين أبو كويك قُتل أطفاله براء وعزيز ومحمد وزوجته بشرى.

منصور أبو حميد قُتل نجله أحمد.

المهندس عيسى النشار قُتل نجله علي.

نبيل النتشة قُتل نجله باسل.

د. نبيل أبو سلمية قُتل في قصف منزله هو وزوجته سلوى وأطفاله يحيى ونصر الله وسمية ونسمة وهدى وآية.

عبد العزيز الكجك قُتل نجله ناصر.

أبو بلال الجعابير قُتل نجله مصعب.

جهاد أبو دية قُتل نجله محمد.

عصام جودة قُتل نجله أحمد.

النائب محمد شهاب، قُتل نجله عبد الرحمن، 2008م .

إبراهيم صلاح قُتلت طفلته إيناس.

فتحي ناجي قُتل نجله أحمد في انتفاضة الأقصى.

إسماعيل أبو شنب ونجله حسن.

محمد الضيف واستشهدت زوجته وداد ونجله علي في حرب العصف المأكول 2014.

حماد الحسنات قُتل نجله ياسر.

أحمد نمر حمدان قُتل نجله حسام.

إبراهيم تمراز قُتل نجله صهيب.

د. مروان أبو راس قُتل نجله عاصم.

د. إبراهيم اليازوري قُتل نجله مؤمن.

عدنان الغول قُتل نجلاه بلال ومحمد.

صلاح شحادة قُتل وزوجته وإحدى بناته.

د. خليل الحية قُتل نجله حمزة.

أم نضال مريم فرحات قُتل أنجالها نضال ومحمد ورواد.

د. علي الشريف قُتل نجله علاء.

القائد أحمد الجعبري قُتل نجله محمد وشقيقاه حسن وفتحي.

حسين أبو كويك قُتل أطفاله براء وعزيز ومحمد وزوجته بشرى.

منصور أبو حميد قُتل نجله أحمد.

المهندس عيسى النشار قُتل نجله علي.

نبيل النتشة قُتل نجله باسل.

د. نبيل أبو سلمية قُتل في قصف منزله هو وزوجته سلوى وأطفاله يحيى ونصر الله وسمية ونسمة وهدى وآية.

عبد العزيز الكجك قُتل نجله ناصر.

أبو بلال الجعابير قُتل نجله مصعب.

جهاد أبو دية قُتل نجله محمد.

عصام جودة قُتل نجله أحمد.

النائب محمد شهاب، قُتل نجله عبد الرحمن، 2008م .

إبراهيم صلاح قُتلت طفلته إيناس.

فتحي ناجي قُتل نجله أحمد في انتفاضة الأقصى.

إسماعيل أبو شنب ونجله حسن.

محمد الضيف واستشهدت زوجته وداد ونجله علي في حرب العصف المأكول 2014.

Facebook Comments