دشَّن روَّاد “تويتر” هاشتاج “#اليوم_العالمي_لحقوق_الانسان”، والذى يوافق ذكراه اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر من كل عام، كاشفين عن الانتهاكات التى تتم فى دولة الانقلاب بحق الأبرياء من الشعب المصري، واعتقال ما يزيد على 60 ألف معتقل، فضلا عن حالات القتل العمد والإخفاء القسري والإعدامات خارج إطار القانون.

الحقوقي الدكتور أسامة رشدي غرَّد على “تويتر” فقال: “في #اليوم_العالمي_لحقوق_الانسان، الذي تحتفي به دول العالم في #الاعلان_العالمي_لحقوق_الانسان، الذي قرر في ديباجته (ولما كان من الضروري أن يتولى القانون حماية حقوق الإنسان لكي لا يضطر المرء آخر الأمر إلى التمرد على الاستبداد والظلم(“. وأضاف: “وهذا ما نراه واقعا بعد مصادرة حقوقنا في #مصر”.

https://twitter.com/OsamaRushdi/status/1204325854156935168

أما الإعلامي هيثم أبو خليل فغرد: “وتحب تقول إيه والعالم كله بيحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان ١٠ ديسمبر من كل عام؟.. عايز أقولهم أنا مصري!.. أغيثونا”.

مجدى فريد علَّق على المناسبة قائلا: “يعلمون حالنا تمامًا.. ولكنهم صم بكم عمي.. ولله المشتكى”.

ونشر أحد النشطاء رسمًا معبرًا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان فقال: “التعذيب فى السجون المصرية” .

وكتب “سكروبين كينج” :”أنا مصري أُهدرت حقوقي بالدبابة.. أنا مصري سحقوا حقوقى تحت البيادة.. أنا مصري لم يعترفوا بإنسانيتي.. أنا مصري أُحكم بالسلاح لا بالدستور.. أنا مصرى أغيثونى”.

“توتى” زادت فى الأمر فقالت: “عايزة أعيش بحرية فى بلدى”. بينما كتب الإعلامي أحمد العربى: فى #اليوم_العالمي_لحقوق_الإنسان نسأل نفس السؤال: أين حقوق الإنسان فى المنطقة العربية؟ اعتقالات ومصادرات وإهانات بالجملة، وقتل متعمد، ومن يتشدقون بالإنسان وحقوقه يغضون الطرف، والمصلحة هي التى تحكم العالم، ضاعت الحقوق وضاع معها الإنسان فى #اليوم_العالمي_لحقوق_الإنسان”.

حساب باسم “أردوغان إيطاليا” غرَّد على الوسم فقال: “تعذيب للعمال واستعبادهم.. وسجن المعارضين وسلبهم من حقوقهم” .

“ابن مصر” قال: “موقف ضاعت فيه الحقوق بل وفقد كل نواحي الإنسانية.. وحبس النساء عار وخيانة يا نظام خائن ومجرم” .

Facebook Comments