قالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس: إن الاحتلال الإسرائيلي سيبقى عاجزا رغم استخدامه كل ما يملك من وسائل استخباراتية، من الوصول إلى أي معلومة عن شاؤول أورون أو جنوده الآخرين الذين مضوا إلى غياهب المجهول.

وقالت القسام، في تقرير عبر موقعها الإلكتروني: إنه “ومع مرور أعوام على أسر الجندي شاؤول، يتجدد الأمل للأسرى بالحرية القريبة، بينما يبقى العدو في حيرة من أمره”.

ويوافق اليوم ذكرى عملية أسر الجندي الصهيوني شاؤول أورون، صاحب الرقم 6092065 بحي التفاح بمدينة غزة، بينما عدد آخر من جنود العدو هم أيضاً في قبضة القسام، بعد أن كشفت صورة نشرتها الكتائب في وقت سابق تؤكد وجود 4 جنود بحوزتها.

وقال تقرير القسام: “في هذه الذكرى يتجدد أمل الأسرى بكتائب القسام، وبما تخبئه وحدة الظل في صندوقها الأسود من معلومات حول جنودٍ يجهل العدو مصيرهم، في وقت تعالت فيه أصوات عائلات الجنود الأسرى أمام حكومتهم الكاذبة، في محاولة لمعرفة معلومة صغيرة عن أبنائهم، ولكن أنّى لهم ذلك، إلا بدفع الثمن”.

Facebook Comments