دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إلى التمسك بخيار المقاومة الشاملة كاستراتيجية وطنية أثبتت فاعليتها، مشددة على رفضها القاطع لكل المخططات الرامية لتسوية القضية الفلسطينية .

وفى بيان بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين للنكبة، أكدت "حماس" الحق فى مقاومة الاحتلال بكل الوسائل، وفى مقدمتها المقاومة المسلحة التى تعد خيارا أساسيًا لاستراتيجية الدفاع عن الشعب الفلسطيني واسترداد حقوقه، كما جددت حماس تأكيدها التمسك بخيار الوحدة الوطنية كلبنة أساسية فى بناء الصف في مواجهة الاحتلال ومخططاته وتقديس الوحدة الوطنية التى من أجلها قدمت الحركة الكثير من التنازلات والمرونة لإنهاء الانقسام.

من جهته أكد "المجلس الثوري المصري"، أن النكبة هي نكبة كل الدول العربية وليس فلسطين وحدها، وأن إيمان الشعوب بقضيتها هو بداية الطريق لتحرير القدس. وفى بيان بمناسبة  الذكرى الثانية  والسبعين للنكبة، قال المجلس إن الشعوب ما زالت تمتلك الكثير من القيم والثوابت التى يحاول الخونة من الحكام العرب تغييرها لصالح الصهاينة.

وأضاف البيان أن تشويه الوعي والتاريخ الذي تعمل عليه تلك الأنظمة العميلة لن يستطيع تغيير بوصلة الشعوب نحو إيمانها بقضيتها المحورية وتمسكها بعدالتها وإصرارها على استرداد حقوقها، مشددا على أن الشعوب تدرك دائما من هو عدوها الحقيقي.

الارتماء بأحضان الصهاينة

وقال عمرو عادل، رئيس المكتب السياسي بالمجلس الثوري المصري: إن هذه الأيام الأنظمة مرتمية فى أحضان الصهاينة، وإن الانهيار الذي حصل فى كل المنطقة وفى كل الأمم وفقدان الترابط والهوية والتاريخ بدأ من لحظة وعد بلفور وما بعده فى الحرب العالمية الأولى.

وأضاف عادل، في مداخلة هاتفية لقناة "وطن"، أن سقوط فلسطين فى أيدي الصهاينة هى ثمرة الانهيار الذي حدث فى القواعد المؤسسة لبنية الأمة، وبالتالي هو مؤشر سيئ على الانهيار، وأن المقاومة مستمرة من سبعين سنة من أجل فلسطين.

وأوضح أن الأنظمة المتصهينة الموجودة فى المنطقة تحاول تغيير وعى الشعوب ونجحت فى تحويل قطاع قليل من الناس، لكن الأصل أن الشعوب العربية لا تزال مؤمنة ولديها القيم والهوية والحضارة على الرغم من الصراع الكبير، وهو ما ظهر فى الأيام الأخيرة من الدفاع الكبير عن أحد أئمة الإسلام وهو ابن تيمية .

وأشار إلى أنه بعد أن 2013، من يسيطر ويحكم ويتحدد ويمتلك الميكروفون ويمتلك الساحة ويمتلك قدرا من القمع والضغط والقهر الذي يمنع الناس أن تتحرك هو الأنظمة الحاكمة، فهي الآن مسيطرة وحاكمة وضاغطة ولديها من الأدوات التى تمنع الشعوب من الكلام، ولكن مع أول نافذة حرية فى 2011 كان من مظاهر العداء المباشر هو العداء مع الصهاينة، ولا يوجد فى مصر فقط ولكن فى ليبيا والجزائر وتونس.

وأردف أن فلسطين أرض محتلة ومحاصرة من مجموعة من الأعداء فى مصر وغيرها من الدول، والصهاينة مصرون على القضاء على القضية الفلسطينية، وملايين من الشعب الفلسطيني مهجرون ويعيشون فى مناطق الإيواء وغيرها في الدول المحيطة، فبالتالي لا يمكن أن يكون هناك خيار غير المقاومة والمقاومة خيار كل الشعوب العربية مع اختلاف أدواتها والمقاومة تحت الاحتلال المباشر.

د.عمرو عادل: الأنظمة الحاكمة الآن مسيطرة ومعها الأدوات التي تقمع بها الشعوب لمنع نصرة القضية الفلسطينية #خبر_وتعليق #ذكري_النكبة

د.عمرو عادل: الأنظمة الحاكمة الآن مسيطرة ومعها الأدوات التي تقمع بها الشعوب لمنع نصرة القضية الفلسطينية #خبر_وتعليق #ذكري_النكبةلمشاهدة الحلقة الكاملة https://www.facebook.com/watanegypt/videos/261749121635493/?t=1

Posted by ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ on Friday, May 15, 2020

بطولة وتحدٍ

بدوره قال المحلل السياسي الفلسطيني إبراهيم المدهون: إن 72 عاما من النكبة ومن تهجير الشعب الفلسطيني حملت الكثير من الآلام والمعاناة والمجازر، وأيضا البطولة والمقاومة والتحدي، وبعد اثنين وسبعين عاما ما زال الشعب الفلسطيني متمسكا بأرضه، وما زال يملك مشروعا وطنيا، وأنه ماض فى طريق المقاومة ومواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وهناك أكثر من 7 ملايين فلسطيني على أرض فلسطين التاريخية، وهم أكثر من عدد الصهاينة الذين جيء بهم لفيفا.

وأضاف أن الواقع الآن واقع صعب ومعقد، يحمل الكثير من الخطورة والتحديات، ولكن أيضا هناك فرص وقوة لدى الشعب الفلسطيني للمواجهة، فاليوم نعيش هذه الذكرى بعد الإعلان عن صفقة القرن وإعلان القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، وهناك تخطيط  لضم الضفة الغربية للكيان الصهيوني، وهذا يدل على أن الواقع الدولي مشوه، والواقع الإقليمي ضعيف، والحالة الفلسطينية تحتاج إلى إعادة ترتيب باستمرار مقاومتها والتصدي للمشاريع الصهيونية.

إبراهيم المدهون: فرضت صفقة القرن علي أن القدس عاصمة الاحتلال وهناك تخطيط لضم الضفة الغربية أيضاً والشعب الفلسطيني مستمر في مقاومته

إبراهيم المدهون: فرضت صفقة القرن علي أن القدس عاصمة الاحتلال وهناك تخطيط لضم الضفة الغربية أيضاً والشعب الفلسطيني مستمر في مقاومته #خبر_وتعليق #ذكري_النكبةلمشاهدة الحلقة الكاملة https://www.facebook.com/watanegypt/videos/261749121635493/?t=1

Posted by ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ on Friday, May 15, 2020

مقياس العدل والإنسانية

من  جانبها قالت جماعة "الإخوان المسلمون"، إن نكبة فلسطين ستظل هي مقياس العدل والإنسانية على الأرض إلى قيام الساعة، بكل ما تضمّه من صحيح تراث الأديان، وذلك حين بدأت عملية استبدال شعب بشعب، وما صاحب هذه الأحداث من مظالم، وضحايا، وفساد، ومشاريع توسع، لا تخطِئها الإشارات التي تظهر الآن واضحة للعيان".

وأكدت الجماعة، في بيان لها، أن "المأساة وصلت ذروتها عبر آخر حلقة وصلت إليها القضية، من خلال إطلاق "صفقة القرن" المزعومة، واعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وأخيرا البدء في قضم ما تبقى من أراضي الضفة الغربية وأراضي غور الأردن، وضمه لهذا الكيان المحتل. لكن رغم كل ذلك، ستظل فلسطين هي رمز الحق والعدل لكل محبي العدل والسلام والإنصاف، وسيظل كفاح شعبها ومعه أبناء الأمة وكل أنصار العدل والحرية هو البوصلة الحقيقية لتحرير فلسطين". 

وأضافت أن "فلسطين هي قضية أمة بأكملها، وليست قضية شعب، وأنها تعيش في كيان كل عربي ومسلم دون أن ينساها"، وحيّت الجماعة كافة القوى والجهود التي تناصر هذه القضية العادلة من أهل فلسطين، ومن أبناء الأمتين العربية والإسلامية، وكافة القوى الإنسانية المحبة للعدل والحق، مهيبة بالشعوب العربية والإسلامية أن تظل على عهدها في الدفاع عن قضية فلسطين، ومواصلة اصطفافها مع كفاح الشعب الفلسطيني، ورفْض كل دعاوى التطبيع مع العدو الصهيوني، ولتتوارث الأجيال ذلك جيلا بعد جيل.

تُشاهدون الآن برنامج #خبر_وتعليق مع عبدالله الماحي

Posted by ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ on Friday, May 15, 2020

Facebook Comments