كتب- رانيا قناوي:

 

سبق الإمام الراحل الشيخ محمد الغزالي عصره في قراءة خبث ومكر المنقلبين عسكريًّا على أولياء الأمر والحكام الشرعيين، قبل 20 عامًا، في الوقت الذي لم يفطن إليه المعاصرون، حتى إن استقراء الشيخ الغزالي لما يفعله الانقلابي للاستيلاء على الحكم، حدّد بدقة كل ما قام ويقوم به قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي منذ انقلابه العسكري على الرئيس محمد مرسي 2013.

 

يقول الشيخ الغزالي رحمه الله في كتابه "علل وأدوية" طبعة "الشروق" عام 1997 عن الانقلابيين: "وقد رأينا الشخص يستول على الحكم بانقلاب عسكري مثلاً وخلال أمد محدود يتحول حكمه العسكري إلى حكم مدني مهدت له انتخابات مزيفة".

 

وتابع: "ثم يمضي هذا الحاكم في طريقه يبغي تحويل كل شيء فيتدخل في القضاء والإعلام وفي الجامعات والجامع وفي الامن والتموين وميادين التجارة والتعمير وفي كل ما أمكن من شئون الحياة الخاصة والعامة، حتى يضمن بقاء الأمور في يده واستخفاء المعارضين من فريقه واستقرار اليوم والغد له ولأذنابه".

 

واستدرك الشيخ الغزالي: "ثم تنشأ عندئذ عوصف عاتية تقتلع الأخلاق الشريفة والتقاليد النبيلة ويتضعضع أهل الفكر وتركد ريحهم وترفض عملات ذهبية وتروج عملات لا رصيد لها؛ لأن إمضاء الحاكم عليها..!".

 

Facebook Comments