كتب عبد الله سلامة:

أسفر اجتماع كبار وشيوخ عائلات العريش، مساء اليوم، بديوان آل أيوب بمدينة العريش؛ لبحث تداعيات جريمة داخلية وجيش الانقلاب بتصفية 10 من أبناء سيناء، عن اتخاذ عدة قرارات تصعيدية.

ومن ضمن تلك القرارات "إلغاء مطلب البعض لقاء وزير الداخلية لأنه خصم، ومطالبة نواب شمال سيناء بالاستقالة، والتهديد بالعصيان المدني وتكليف اللجنة بتحديد ميعاده".

كما طالب المجتمعون بالإفراج عن جميع المعتقلين ممن لم تتم محاكمتهم، مؤكدين استمرار فتح ديوان آل أيوب يوميا لحين تنفيذ ما سبق، ومعرفة مصير جثث المغدورين من الشباب.

Facebook Comments