كتب رانيا قناوي:

كشف "تقرير التنمية البشرية" عن مجيء دولة قطر التي يسخر منها إعلام الانقلاب، في المركز الأول على الدول العربية كافة في مستوى التنمية البشرية والاهتمام بالفرد والمواطن، في حين جاءت السعودية في المركز الثاني والإمارات في المركز الثالث، في الوقت الذي جاءت فيه مصر تحت حكم الانقلاب العسكري في المركز 12 عربيا، تحت تصنيف التنمية البشرية المتوسطة، وفي المركز 111 عالميا.

ويقسم تقرير التنمية البشرية الدول لأربع مجموعات حسب قيمة مؤشر التنمية البشرية، الذي يعتمد على ثلاث مجموعات هي (الدخل القومي الإجمالي للفرد – أمد الحياة – التعليم).

وجاءت النرويج في المركز الأول عالميا، تليها أستراليا وسويسرا وألمانيا، وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المركز العاشر.

يأتي ذلك في الوقت الذي شهدت فيه مصر انهيارا على مستوى كافة المجالات بدءا من الصحة والتعليم والسعادة والتنمية البشرية ومستوى دخل الفرد، بسبب انهيار الاقتصاد وسيطرة جنرالات العسكر على مقاليد الحكم، وتوزيع الثروات على فئات معينة من أصحاب الحظوة من الشعب المصري.

Facebook Comments