شهد هاشتاج “#قمنا_بالثورة_عشان” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع قرب ذكري 25 يناير التي خلعت مبارك من الحكم، وأكد المغردون ضرورة استكمال الثورة حتي إسقاط عسكر مبارك وحتى تحقيق أهداف الثورة من عيش وحرية وكرامة إنسانية.

وكتبت ندى محمود: “عشان تعبنا من تحكم العسكرفينا ستون سنة….قهر وذل وعبودية و… و..”، فيما كتب شادي علي :”عشان كنا رايحين للمجهول في ظل اوضاع سياسية لا تبشر إلا بمزيد من القمع و القهر”.

 وكتبت نهي سامي :”عشان بنحب بلدنا”، وكتبت سندس: “عشان الحريه والكرامه الانسانيه وعشان يزول الطغيان العسكري و نجيب العداله الاجتماعيه وعشان نقضي على الجهل والفقر والمرض والظلم وعشان نزرع غذائنا ونصنع سلاحنا ونصون كرمتنا وعشان نحمى بلدنا ومستقبلنا من ظلم العسكر وعشان القانون لا يميز بين الأشخاص”.

وكتبت ريتاج البنا :”عشان نوقف التطبيع مع العدو الصهيونى ونغلق سفارتهم ونطرد سفيرهم”.

فيما كتبت ورده روزي: “عشان نكشف زيف الأسطورة العسكرية، ويسقط قناع الحمل الوديع، ويكشر عن أنيابه الذئب العسكرى المفترس، وتظهر خيرات الوطن المنهوبة، أردناها “عيش- حرية -عدالة اجتماعية” وقدرها الله أن تكون الكاشفة والفاضحة، وبعون الله نستكملها ونحقق جميع مكتسباتها ونحافظ على رئيسنا”.

مضيفة: “صوت الثوار جوة الميدان كان أعلى من صوت الرصاص.. كلمة خلاص كانت خلاص للمنجلة والمقصلة وسنين عذاب متفصلة على شعب كان بينام جعان .. على دولة كانوا المجرمين بيحرموا فيها الصلا وبيخنقوا صوت الأدان وبيفتحوا الزنازين قبور وبيعملوا من الجوع طابور وبيقفلوا كل البيبان”.

وكتبت رقيه مازن:”عشان الناس اللي بتموت من البرد تلاقي سكن تلجاله”، فيما كتب عمر حسني:”قمنا بالثورة عشان نوقف التسلط على العلماء و المبدعين و المبتكرين”.

وكتبت زهرة الياسمين: “الثوره فكره والأفكار لاتموت”، وكتب نس عبد العظيم: “ض مش ع الراس ولا في البوق افهمو بقا الجيش دا شغال عند الشعب مش الشعب اللي شغال عنده”.

وكتبت زيزي عمر: “المصريين يحلمون بحياة كريمة تخلصهم مما عاشوه خلال فترة حكم مبارك فخرجوا بكامل ارادتهم ووقفوا في طوابير الانتخابات سواء في انتخابات الشعب والشورى او انتخابات رئاسة الجمهورية”.

Facebook Comments