كشفت القناة العاشرة الإسرائيلية فضيحة جديدة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، حيث قالت القناة، في تقرير لها، إن لقاءً سريًّا عقد بين السيسي ونتنياهو رئيس حكومة الاحتلال بالقاهرة، في مايو الماضي، لمناقشة وقف طويل الأمد لإطلاق النار في قطاع غزة، وآليات تطبيق صفقة القرن.

وأضافت القناة أن اللقاء جرى في الثاني والعشرين من مايو في القاهرة بسرية تامة، حيث توجه نتنياهو بطائرة خاصة إلى هناك مع عدد قليل من مستشاريه وحراسه الخاصين، وبقي لعدة ساعات قبل العودة إلى تل أبيب في ساعة متأخرة من مساء ذلك اليوم.

وأشارت القناة إلى أن “اللقاء بقي سرا ولم يعرف الكثير من الوزراء وأعضاء الكابينت (المجلس الوزاري المصغر بإسرائيل) عن الزيارة”.

ووفقا للقناة، فإن الجانبين بحثا الوضع في غزة وتقديم تسهيلات، والعمل على إعادة السلطة الفلسطينية إلى غزة، وتثبيت وقف إطلاق النار، والتخفيف الكبير من الحصار، واتخاذ تدابير لتعزيز إعادة تأهيل البنى التحتية في غزة.

ولفتت القناة غير الحكومية، إلى أن الجانبين بحثا قضية الجنود الأسرى في غزة، وخطة السلام الأمريكية المعروفة باسم “صفقة القرن”، ووفق القناة، شدد السيسي خلال اللقاء مع نتنياهو، على ضرورة حل الوضع في غزة من خلال السلطة الفلسطينية، وتحملها المسئولية عن القطاع حتى ولو كان ذلك تدريجيا.

وأبلغ السيسي، نتنياهو بأن الدول العربية تضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أجل تحمل مسئولية غزة رغم عدم رغبته في القيام بذلك، بحسب المصدر ذاته.

Facebook Comments