أكد الكاتب الصحفي وائل قنديل أن الموقف المصري "عن قائد الانقلاب" من "عاصفة الحزم" ليس صادراً عن ذلك الإيمان العميق بالقومية العربية، والدفاع عن الشرعية، بصرف النظر عن كونه نظاما غير شرعيا، بل يأتي على طريقة "كذابي الزفة" الذين يخال لمن يشاهدهم أنهم أصحاب الفرح، ثم يصدمه أنهم جاءوا، فقط، من أجل وجبة دسمة، تشتمل على الأرز بالطبع.

 

وأشار قنديل خلال مقاله بـ"العربي الجديد" اليوم بعنوان "الجنرال يلعب على كل الحبال" إلى أن الجنرال يلعب بكل الأوراق، وعلى كل الحبال، من الود مع الحوثي، إلى ركوب العاصفة، ثم الوقوف في المنتصف.. من الانبطاح التام أمام شلالات الأرز، إلى التطاوس الكاذب على إيقاعات "الكبير كبير ومصر قد قد الدنيا".

أضاف قنديل: إعلام الانقلاب يعبر عن عقيدة نظام يتعاطى مع العالم بمنطق عمال الأجرة اليومية، الذين يشتهرون في مصر باسم "عمال التراحيل" الذين يشتغلون، كل يوم، في حرفة مختلفة، يحركهم هدف واحد، هو العودة، في نهاية اليوم، بمبلغ من المال. 

Facebook Comments