كتب رانيا قناوي:

علق الكاتب الصحفي وائل قنديل على تصريحات قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي واعترافه بتراجع شعبيته، وأن مصر حكمها عبئ ثقيل، موضحا أن فكرة الشعبية ومفهومها شديد الاختلال عند السيسي وأي ديكتاتور، في الوقت الذي لا يعترف السيسي بالشعبية المعروفة في العالم كله، والتي تأتي بالآليات الديمقراطية.

وقال قنديل -خلال ظهوره على قناة "الجزيرة مباشر" أمس الأربعاء- إن مشروع السيسي جاء ضد قانون الشعبية ذاتها، والتي تحددها صنايق الاقتراع والانتخابات، واختلق لنفسه شعبية بالقوة والدبابة، موضحا أنه يستطيع أن يأتي بالانقلاب العسكري في تمثيلية هزلية ويخرج المشهد بانتخابات هزلية يستعين فيها بدوبلير مثل حمدين صباحي، لكنه لا يستطيع أن يأتي بإرداة الشعب الحقيقية.

وأضاف قنديل أن الشعبية المصطنعة التي تراجعت عند السيسي هي اعتراف مهم بأن حالة اإانكار التي كان علها السيسي منذ ثلاث سنوات بدأت تتزعزع وتأخذ شكلا مختلفا، خاصة وأن حياة المواطن المصري في الاقتصاد والحريات  ووزن الدولة داخليا وخارجيا أصبح كل ذلك في تراجع شديد، وبدأت الناس في حالة استفاقة شعبية بعد أن اكتشفوا أن هذا الهرم من الرمال هو هرم من ورق وهذا الصنم يتآكل بسهولة ويتخبط يمينا ويسارا على المستوى الداخلي.

وأكد أن تراجع شعبية السيي واعترافه بها جاء لإحساسه لحالة الغليان التي تمر بالمواطن، بعد أن ضاقت الدائرة عليه، كما أن الحالة أصبحت لا تليق بمصر وتضاءلت للغاية، حتى أن دول عربية أصبحت ترى أن مصر الكبيرة اصبحت هرمة مترهلة بشكل يثير شفقة الجميع.

Facebook Comments