كتب- سيد توكل:

 

في مقال ينتمي إلى شريحة كتابة الكوميديا السوداء، يسرد الكاتب الكبير "وائل قنديل" دلائل عداوة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي للعلم والعلماء، ويعرض بالأدلة والبراهين تحت عنوان "سيدة الإبداع النائمة بجوار السيسي"، محطات تجريف جنرالات العسكر مصر من العلماء ومن أدوات التعليم، ويصل إلى نتيجة مفادها أن جهل الشعب الضمان الوحيد لاستمرار أي طاغية في منصبه.

 

ويؤكد "قنديل" اليوم الأحد في مقاله المنشور في موقع "العربي الجديد"، أن السيسي "يستثمر في الجهل وفي الفقر وفي العوز، يفضل دائمًا الظهور بين المرضى والمحتاجين. يستخدمهم أدوات للتسول والابتزاز والشعوذة. منذ الدراما الرخيصة التي بنيت على "حلق الحاجة زينب" مرورًا بالطفل المريض بالسرطان، الذي افترسوا آدميته ولم يرحموا مرضه، عندما استعملوه تميمة حظ، أو "حجاب شعوذة" في جيب الجنرال الفاشل، وهو يبيع وهم "القناة الجديدة" التي ستغرق مصر بالعملة الصعبة، وليس انتهاء بالسيدة المسكينة التي صنعوها تلفزيونيًا، خصيصاً كي يستقبلها الجنرال في قصره، ويظهر في دور رجل البر والإحسان"!

Facebook Comments