كتب رانيا قناوي:

قال الكاتب الصحفي وائل قنديل، "أي عار حين يتحول "السيسي بتاعكم" إلى عضو في "إدارة المُستخدمين" بالبيت الأبيض، يفعل ما يأمر به ترامب، يأكل خبزه ويحارب بسيفه!"، مضيفا أن ليندسي غراهام، رئيس وفد الكونجرس الأمريكي، قال عقب لقائه عبدالفتاح السيسي، أمام وسائل الإعلام في القاهرة: "ندرك أنه نظام قمعي فاشل، لكننا ندعمه".

وأضاف قنديل -خلال مقاله بصحيفة "العربي الجديد" اليوم الأربعاء- أن انقلاب السيسي لم يكن ليقع من دون مباركة واشنطن، في عهد باراك أوباما، وإعطاء حلفائها الإقليميين إشارة التحرك لخنق تجربة حكم محمد مرسي، بكل أساليب الحرب القذرة.

وأكد قنديل أن الحال بمصر وصل أن أصبح نظام الحكم فيها جسراً للمرشحين الأمريكيين أو قنطرةً للعبور إلى كسب ود إسرائيل، ومن ثم الحصول على تأييد اليمين واللوبي الصهيوني، المؤثر للغاية في حسم نتيجة انتخابات الرئاسة".

وأشار إلى أن دونالد ترامب، يشبه، جورج بوش الابن، فكلاهما مسكونٌ بالكراهية العنصرية، وملتصقٌ للغاية باليمين الصهيوني، وساهرٌ من أجل المصلحة الإسرائيلية، فيما يحاول عبد الفتاح السيسي أن يتشبه بأنور السادات، في وضعية سابق عصرهن رغم أنه يعلن نفسه جندياً مطيعاً، رهن الإشارة، من دون تفكير في الاجتهاد أو الخروج عن النص الأمريكي.

وأكد قنديل أن السيسي فعل في ثلاثة أعوام ما فعله السادات في عقد، وكما انتهى السادات ومبارك، سينتهي السيسي، بأسرع مما انتهوا.

Facebook Comments