كتب- سيد توكل:

 

في اجرام مستمر وللمرة الثالثة في أقل من أسبوع، قصفت قوات الأسد، أمس الجمعة، مدينة عربين بالغوطة الشرقية في ريف دمشق بالكلور.

 

وأكد مراسلون إصابة 3 من مقاتلي "فيلق الرحمن"العامل في الغوطة الشرقية بحالات اختناق وضيق في التنفس، إثر استهداف قوات الأسد جبهة عربين بالكلور.

 

يأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة على استهداف قوات الأسد مدينة عربين بغاز الكلور الأمر الذي أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين بحالات اختناق وضيق في التنفس.

 

وكانت قوات الأسد قد استهدفت عربين قبل 5 أيام بالكلور ، وذلك ضمن حملة التصعيد العسكري التي تشهدها جبهات الغوطة.

 

يشار أن قوات النظام وميليشيات إيران تحاول منذ أكثر من 3 أشهر اقتحام الغوطة الشرقية والوصول إلى معاقل المعارضة في دوما، وذلك عبر سياسة الهجوم السريع والمتلاحق الذي ادى بدوره لسقوط عدة مدن وبلدات في القطاع الجنوبي من الغوطة، حيث احتلت ميليشيات إيران خلال الأسابيع القليلة الماضية بلدات "القاسمية والبحارية والميدعاني" في الغوطة الشرقية، وذلك رغم دخول اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ أواخر كانون الأول الماضي.

 

Facebook Comments