..ومراقبون للتغطية علة القوات الموجودة

 

كشفت وكالة أنباء "روسيا اليوم" عن اتفاق تم بين مصر وسوريا، مؤخرًا بالاستعانة بقوات مصرية لحفظ السلام في حلب.

 

ونقلت الوكالة الروسية تأكيدات قائد عسكري سوري لوكالة "تسنيم" الإيرانية وجود مشروع جاهز لاستقدام قوات حفظ سلام مصرية إلى سوريا فور الانتهاء من تحرير مدينة حلب بالكامل، وذلك بطلب من القيادة المصرية. 

 

وقال المصدر الذي وصفته الوكالة بـ"رفيع المستوى": "يجب أن نتوقف عند التحولات العميقة في الموقف المصري تجاه سوريا، فعندما تصر مصر على وحدة سوريا، وعلى أنها ستدعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب، فهذا تحوُّل كبير في الموقف المصري".

 

وكشف المصدر في دمشق عن مشروعِ يحضر له لاستقدام قوات "حفظ سلام" إلى حلب بعد أن تحققت كل هذه الانتصارات على الأرض، مشيرًا إلى أن معظم من يشارك في هذه القوات هم من حلفاء سوريا وروسيا، وفق "تسنيم"، منهم من مصر وأرمينيا والصين.

 

وأضاف: "عندما سمعنا بأن هناك طيارين مصريين وأن هناك قواتٍ خاصة مصرية قادمة إلى سوريا فهذا في الحقيقة موجود ضمن المشروع المكتوب والمقدم للأمم المتحدة لاستقدام قوات حفظ سلام".

 

وأكد أن "مصر هي من طالب بأن يكون لها حضور؛ لأنها ما زالت تعتبر سوريا وجيش سوريا الجيش الأول وتدرك بأن أي خلل أو تغيير في المعادلة السورية، يعني أن الأمن القومي العربي ضرب في الصميم وسيؤثر صداه الزلزالي على جبهة مصر المحورية والمركزية في هذه الأمة".

 

فيما أرجع مراقبون تلك الأنباء للتغطية على تواجد قوات مصرية بالفعل تعمل على عدة محاور  في سوريا.

Facebook Comments