Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”Table Normal”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

أحمد نبيوة

قال المحامي مجدي سالم القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري، إن التحالف يدين حادث طابا وجميع الأحداث الإرهابية التي تخرب في الوطن، مشيرا إلى أن التحالف أعلن مرارا وتكرارا أنه متمسك بالسلمية وأنه ليس من المستفيدين بالتفجيرات ولكن المستفيد الان هو الانقلاب العسكري الغاشم لاستمرار الحرب علي الارهاب ولتبرير عمليات القمع والاعتقالات والتعذيب بالسجون.

وأضاف سالم، خلال لقائه ببرنامج "اسأل" على الجزيرة مباشر مصر أن التحالف يرحب بالحوار والحلول السياسية والمبادرات التي تحترم إرادة الشعب المصري وهي عن طريق صناديق الانتخابات، مؤكدا ان التحالف مع المصالحة الصادقة، لكن التحالف يرفض الدماء والقتل والاعتقال.

وأوضح أن التحالف يدافع عن الارادة الشعبية وأن ما يحدث ليس من أجل شخص الرئيس ولكن دفاعا عن الشرعية وعن ارادة الشعب المصري، واستكمال المسار الديمقراطي واستقرار البلاد، ووجود ضمانات لاحترام الشعب، مشيرا إلي أن الانقلابيين هم من أعادوا عقارب الساعة الي الوراء .

وشدد علي أن التحالف يثمن أي حوار أي مبادره جادة بشرط ان تكون متوافقة مع ارادة الشعب التي سجلها في 5 استحقاقات ديمقراطية في صناديق الانتخابات، مشيرا إلي ان مبادرة حسن نافعة والمبادرات الاخرى لم تكن جاده بدليل أن القوات المسلحة التي انقلبت علي الشرعية لم تتحدث ولم تعلق علي مبادرة نافعة.

وتابع: مشكلات الوطن لا تحل الا بحوار سياسي حقيقي للخروج من الأزمة، مؤكدا أن التحالف لن يتنازل عن عودة الرئيس محمد مرسي ولن يفرط في دماء الشهداء، وان الحراك في الشارع هي التي تحرك وتقود التحالف، وليس العكس وأنه لا عدول عن عودة الشرعية مكتملة وبعدها سيكون التغيير بالصور الديمقراطية .

وأكد أن الحوار السياسي لن يكون مع القوات المسلحة لانها لا تدير المشهد السياسي وليست مسئولة عن ادارة البلاد ، ولكن الحوار السياسي يكون مع القوى السياسية والاحزاب السياسية ، موضحا انه لا يوجد نيه للحوار السياسي لان من يقود الدولة هو السلاح وليس الحوار السلمي.

وأكمل ان التحالف لا ينظر لكافة الاجراءات التي تأتي بعد 3 يوليو باطلة وسوف يكون هناك مواجهة سلمية تصعيدية لوقف ما يحدث من مهازل بالبلاد حال ترشح السيسي الذي يمارس الاكاذيب والتضليل والمراوغة في انه سيرشح ثم انباء اخرى بعدم ترشحه، موضحا ان السيسي يفكر ألف مرة قبل الترشح بسبب الدماء التي سالت علي يديه منذ انقلابه الغاشم في 3 يوليو

 

Facebook Comments