كتب: جميل نظمي

كشفت مصادر محلية عن تلوث مصرف كوتشنر، وتسببه في إصابة 60% من مواطني كفر الشيخ بأمراض فيروس سي، والتيفود، والبلهارسيا.

ويعاني نحو 3 ملايين ونصف المليون نسمة بمدن وقرى كفر الشيخ، يوميًا، بسبب تلوث مصرف كوتشنر الذي يبلغ طوله أكثر من 68 كيلومترًا منها 46 كيلومترًا في نطاق المحافظة.

وتصب أكثر من ٥٠ منشأة صناعية مخلفاتها، في المصرف، رغم كونه مصرفًا زراعيا فقط ما يجلب جميع الملوثات الصناعية به.

وأفادت دراسات علمية سابقة وجود 9 سموم في بحيرة البرلس، يصبها مصرف كوتشنر بها.

وأشارت إلى أن "كفر الشيخ سجلت أعلى نسبة إصابة بفيروس سي، القاتل على مستوى الشرق الأوسط، حيث أصيب أكثر من 60% من أبناء المحافظة"، مؤكدة أن "مركز أبحاث الكبد والقلب بكفر الشيخ يستقبل أكثر من 500 مريض يوميًا بخلاف ما يستقبله قسم الجهاز الهضمي بمستشفى جامعة المنصورة من حالات مصابة بالفيروسات الكبدية من أبناء المحافظة.

Facebook Comments