تستحوذ برامج التوك شو التي تناقش بعض الموضوعات اليومية على اهتمام المشاهدين، خاصةً رواد التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، فى التقرير التالي نتناول جديد الفيديوهات:

فى إحدى حلقات الإعلامي الشاب أحمد بحيرى، فضح عبر بوابة برنامجه “ساسا يا سوسو” مؤامرة العسكر على الثورة، باستكمال ما قدمه من معلومات حول حكم المخلوع حسني مبارك.

وتطرق “بحيري”، في الحلقة التي عنونها باسم “الفرعون في القفص”، صمت الإعلام الرسمي لنظام مبارك إبَّان الثورة، سواء في الصحافة أو التلفزيون، وتجاهل المظاهرات من الأساس.

وعرّج الإعلامي الشاب على مطالب الشعب من القصاص من رجال النظام السابق، إلا أن “المجلس العسكري” الحاكم آنذاك استغل غضب وثورة الشعب في “قصقصة” ريش رجال مبارك من الأسفل كي يخلو له “الجو”، ويمهد لوضع بدائل من رجاله في أماكنهم؛ كي يتم السيطرة على الاقتصاد والإعلام والتجارة.

مصر المخطوفة

وما زال الفنان تامر جمال، الشهير بعطوة كنانة، يغرد فى عالم السوشيال ميديا، حيث جاءت حلقة برنامجه “كلمتين لشخص” تحت عنوان “جمعية شهيصني الخيرية”، والتى استعرض خلالها إحدى القصص التى تعيشها مصر فى زمن الانقلاب من خلال “الست نعيمة” التي ذهبت إلى إحدى الجمعيات الخيرية للحصول على صدقة، فطلب منها الموظف التصوير لتنشر الصورة في مجلة الجمعية بعد ذلك، مضيفًا أن هذه الصور يكون لها أثر سلبي في نفوس الأطفال، وقد يتعرضون لمواقف محرجة بين أقرانهم.

أزمة سكن

وناقش “محمد باكوس”، فى برنامجه الرمضاني “الناس اللي تحت”، أزمة الإسكان في مصر خلال السنوات الماضية فى إطار ساخر وممتع.

“باكوس” تطرق إلى أسلوب السماسرة في التلاعب مع المواطنين الحالمين بالحصول على شقة تمليك أو إيجار، مشيرا إلى ارتفاع أسعار الوحدات السكنية بشكل كبير خلال الفترة الماضية؛ الأمر الذي أرهق المصريين وصعّب من حلم الحصول على مسكن ملائم.

مش نقرة ودحديرة

أما الدراما الكوميدية فكان لها حظ فى ساعات البث الفضائى للمشاهد بالوطن العربى، حيث تبثّ قناة “مكملين” حلقات المسلسل الكوميدي “مش نقرة ودحديرة”.

يدور المسلسل في إطار كوميدي حول الفترة من 2011 حتى عام 2030، والتي تم محوها من تاريخ مصر عن طريق شخص مجهول، وأصبح الحديث عنها جريمة خيانة عظمى.

المسلسل بطولة محمد شومان وهشام عبد الله، وأيمن الباجوري ومحمد عبد اللطيف، وريم جبنون، وعرفات محمد، وأسامة صلاح، وعلي رزق، وعبد الله المصري، وأحمد الرصد، وعمرو ممدوح.

تاريخ مصر

نختتم الجولة من منصة مكملين، مع الإعلامي محمد ناصر، الذي يسرد “حكايات مصرية”، ودارت الحلقة الجديدة من برنامجه حول الكاتب الصحفى علي يوسف، الملقب بـ”الشيخ العاشق”، وأحد رواد الصحافة في مصر.

ولد علي يوسف في أسرة فقيرة بقرية بلسفورة بجرجا بمحافظة سوهاج، وسافر إلى القاهرة وعمره 18 عامًا، وعشق الكتابة وألّف ديوان شعرٍ، وبدأ مراسلة مجلة القاهرة الحرة، واشترك مع صديقه أحمد ماضي في تأسيس مجلة “آداب” الأسبوعية.

Facebook Comments