علق الإعلامي الشاب أحمد بحيري، على مطالبة النيابة العامة بالسعودية بإعدام الشيخ سلمان العودة وغيره من الدعاة، وكأنه متهم بالقتل، موضحا أن كل تهمته أنه لم يخرج من الملة، ولكن خرج من “الشلة”.

وقال بحيري خلال برنامجه “كشف حمادة” على “يوتيوب”، إن اعتقال سلمان العودة جاء بسبب رفضه لمقاطعة قطر ليس إلا، وحديثه عن الديمقراطية، وكأن الحديث عن الديمقراطية كفر والحديث عنها وآل سعود في الحكم ضلال.

وأشار إلى جهاد سلمان العودة، ورفضه في بداية عمله الدعوي وجود قوات أجنبية بالسعودية وأن ذلك الوجود كان سببا في السيطرة على الدول الإسلامية، ثم الدخول مع نظام الحكم السعودي في مراحل متعددة من الصدام وصلت لاعتقاله مرات عديدة.

رابط دائم