عادت من جديد قناة “إم بى سى”، المملوكة للحكومة السعودية، للسخرية من الأشقاء السودانيين، تلك المرة من خلال نشرها مقطعًا اعتُبر مسيئًا لأصحاب البشرة السمراء من السودانيين.

“إم بي سي” نشرت مقاطع من المسلسل الكوميدي “سريع سريع”، الذي يظهر فيه الفنان فايز المالكي متقمصًا شخصية مقيم سوداني يقوم بتصرفات غريبة.

وفي أحد المشاهد، يحاول السوداني بيع لحوم الحمير والقطط، وهو ما اعتُبر إهانة للسودانيين من قبل قناة “إم بي سي”.

وقال مغردون إن “إم بي سي” لا تزال تنتقص من الشعوب الصديقة والشقيقة، رغم أنها مملوكة بشكل شبه كامل للحكومة.

“شقلباظ” شيماء سيف

وليست هذه المرة الأولى التي تفجر فيها “إم بي سي” جدلا واسعا، وتتهم بالإساءة إلى شعوب عربية.

وسبق أن قامت شبكة “إم بى سى” بنفس الأمر، حيث تسببت ممثلة مصرية تُدعى شيماء سيف، قدمت فى رمضان الماضى برنامجا بعنوان “شقلباظ” في حالة من الغضب، ما اعتبره كثيرون سخرية من الشعب السوداني.

وقدمت شيماء سيف حلقتين كوميديتين من برنامج المقالب «شقلباظ» الذي أذيع على شاشة “إم بي سي مصر”، وأدت دور امرأة سودانية بشكل ساخر.

ولم تقف ردود الفعل عند مجرد التعبير عن الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، بل وصل الأمر إلى أن البعض تجمهر أمام منزل السفير المصري في السودان.

وتنكرت شيماء في حلقتين في صورة امرأة ببشرة سمراء، وصبغت وجهها باللون الداكن، ومثلت في حلقة أنها حامل، وتسرق هاتف أحد ركاب الميكروباص الذي تستقله. وفي حلقة أخرى جسّدت دور سودانية خرساء، تتهم الجالس بجوارها بأنها حاول تقبيلها.

وبعد عرض الحلقتين وظهور شيماء بالزي السوداني اتهمها كثيرون بإهانة الشعب السوداني، وطالبوا بضرورة اعتذارها.

Facebook Comments