الحرية والعدالة   كشف مصدر من داخل معسكر أبوسليم التابع للأمن المركزي ببني سويف عن وجود حالات تم تعذيبها من المعتقلين من رافضي الانقلاب.   وقال المصدر إن الاستقبال يكون في انتظار المعتقلين فور وصولهم بالضرب باليد وظهر البندقية والعصيان وبالبيادات التي يتم وضعها علي رقبة المعتقلين .   وأضاف المصدر أن أسوأ الوان التعذيب هي "كلبشة شنطة " ويتم خلالها ربط يد وقدم المعتقل من الخلف وإجباره علي النوم علي وجهه وتركه لعدة ساعات .   وتابع المصدر: أن ضباط وأفراد الشرطة يقومون بتعذيب المعتقلين بعمل "حمام" علي وجوه المعتقلين وأنه تم "نتف" ذقن أحد المعتقلين بالكامل علي يد أفراد الشرطة ، مؤكدا أن عملية التعذيب كانت تتم علي مرأي ومسمع من نحو 120 سجينا داخل معسكر أبو سليم تم الإفراج عن بعضهم.   وحول واقعة إجبار المعتقلين على أكل الفئران , قال المصدر إنها تمت بإشراف رئيس مباحث يُدعي يحيي ومأمور السجن آنذاك ويدعي شريف وتم نقلهما من سجن أبوسليم عقب حدوث حالة تسمم لأحد المساجين بسبب تلك الممارسات.   وأشار إلى أنه من بين ألوان التعذيب أن يتم تجريد المعتقل من ملابسه باستثناء قطعة ملابس داخلية وأحيانا يتم تجريده بالكامل ثم يتم إجباره علي الرقص علي أنغام أغنية "تسلم الأيادي" وهي إحدى الأغاني الداعمة للانقلاب العسكري كما أنه من بين ألوان التعذيب رش مادة غازيه علي الوجه تتسبب في نفس آثار القنابل المسيلة للدموع وهي غالباً ما تفقد المعتقل الوعي .  

Facebook Comments