رأيته دوما مع غيري من أعظم علماء الإسلام في عصرنا الحديث.. إنه الشيخ محمد الغزالي رحمه الله، وله كلمات مأثورة تصلح لكل مكان وزمان وهذه أمثلة لها:

1_ الإكراه على الفضيلة لا يصنع إنسانا فاضلا، كما أن الإكراه على الإيمان لا يصنع إنسانا مؤمنا ، فالحرية أساس الفضيلة والإيمان الصحيح.

2_ الويل لأمة يقودها التافهون ويخزى فيها القادرون.

3_ لا أدري لماذا تحزن أمة لهزيمة رياضية، ولا يهتز لها شعرة لتخلفها وهزائمها الحضارية والصناعية والاجتماعية؟

4_ التدين المغشوش أشد وطأة على الأمم من الإلحاد الصارخ.

5_ الاستبداد السياسي أحد أسبابه جماهير استسلمت له، وانخدعت به، وتؤيده بلا وعي.

6_ مألوف في تاريخ النهضات أن اليقظة العقلية تسبق دائما النشاط السياسي والاجتماعي.

7_ إذا أردت تغيير وضع خاطئ فعليك بتجهيز البديل أولا قبل أن تبادر بتغيير هذا الوضع.

رحمه الله كان جريئا وثاقب البصر والبصيرة، ويدخل في دنيا العجائب أن العلماء من أمثاله اختفوا ونحن في القرن الحادي والعشرين الميلادي.. هل تعرف السبب؟

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

فيسبوك