أثار إشادة المواقع الإلكترونية التابعة للانقلابيين بقيام وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب بجمع إتاوات من المواطنين بقيمة مليارٍ و52 مليون جنيه، خلال الأسبوع الماضي، سخرية واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين عن أسباب استمرار حكومة الانقلاب في نهب أموال المواطنين، في الوقت الذي يعانون فيه من غلاء الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية.

وكتبت أميرة سيد: “عقبال متنعش جيب المواطن”. فيما كتبت هند سليم: “شكرًا لدولة الداخلية الشقيقة”. وكتب محيي صفوت: “يا ريت الدولة تسدد اللى عليها للتأمينات”. وكتب إيهاب العشري: “كله من خيرنا”. وكتب أحمد عصمت: “كويس علشان يبني قصور جديدة بدل اللي غرقت”. وكتب محمد نافع: “دا من الفيش والطلبات اللي لموها من الخريجين”. وكتب محمود الأشقر: “كله من جيب المواطنين”.

وكتب محمد سالم: “كله من دم الغلابة”. وكتبت آمنة غازي: “يا ريت تروح للبنية التحتية الصرف الصحي والشوارع”. فيما كتب ميلاد سمعان: “كله من الافتراء على الناس”. وكتب محمد حسن: “يلا بقى كمل قصرك يا بلحة”. وكتب حمادة مصطفى: “عايزين نرصف بيها الطرق ونشيل المطبات العشوائية.

وكانت وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب قد أعلنت عن زيادة رسوم استخراج المستندات الرسمية، في يوليو الماضي، حيث زادت رسوم استخراج بطاقة الرقم القومي إلى 45 جنيهًا بدلا من 30 جنيها، وزادت رسوم استخراج بطاقة الرقم القومي المستعجلة إلى 120 جنيهًا بدلا من 105 جنيهات، وزادت رسوم استخراج بطاقة الرقم القومي الفورية إلى 170 جنيهًا.

كما زادت رسوم استخراج شهادة الميلاد المميكنة للمرة الأولى إلى 36 جنيها بدلا من 32، فيما زادت رسوم استخراج شهادة الوفاة المميكنة إلى 19 جنيهًا بدلا من 15 جنيهًا، وزادت رسوم استخراج وثيقة الزواج أو الطلاق المميكنتين إلى 34 جنيهًا بدلًا من 30 جنيهًا، وزادت رسوم استخراج القيد العائلي والفردي إلى 29 جنيهًا بدلا من 25 جنيهًا، وزادت رسوم استخراج الفيش الجنائي إلى 47 جنيهًا بدلًا من 35 جنيهًا.

Facebook Comments