أحمد نبيوة
دعت وزارة الشئون الخارجية الكندية الرعايا الكنديين بعدم السفر إلى مصر إلا في حالات الضرورة، مستثنية من ذلك شرم الشيخ والغردقة ومنطقة الأقصر وأسوان.

وأرجعت الوزارة هذا التحذير إلى ما وصفته بـ"الوضع الأمني الذي لا يمكن التنبؤ به مع تواصل التظاهرات في الكثير من المناطق بالدولة."

وقالت الوزارة في بيان لها إن الوضع الأمني "مائع" والقدرة على توفير خدمات قنصلية بشكل عاجل ربما تكون محدودة.

وأضاف البيان "ننصح الكنديين بالتسجيل لدى مصلحة تسجيل الكنديين بالخارج .. أنتم مسئولون عن سلامتكم الشخصية بالخارج .

وشددت الوزارة على التحذير من السفر إلى شبه جزيرة سيناء باستثناء مدينة شرم الشيخ مع توخي الحذر.

حذرت أيضا من السفر مطلقا إلى محافظات بورسعيد والإسماعيلية والسويس، مرجعة لك إلى ما وصفته بـ"التظاهرات العنيفة والاضطرابات المدنية التي أدت لسقوط ضحايا."

جدير بالذكر أن هذا التحذير قبيل الذكرى الأولى لأحداث فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة. 

Facebook Comments