تسبب وفد من شركة "مصر للطيران" وصل مصنع إيرباص في كندا لاستلام طائرة "طراز A220-300" إيرباص في إصابة 70 عاملا من إيرباص بفيروس كورونا.

وقالت وكالة " Cogeco News" الكندية إن وفد مصر للطيران المسئول عن تفشي طائرة إيرباص إيه 220 ميرابل في كيبيك، وثبت أن بين 70 إصابة والموضوعوين في الحجر الصحي بينهم نحو 13 موظفا ظهرت نتيجة تحاليلهم إيجابية، ويجدون أنفسهم في الحجر الصحي في شركة إيرباص بعد زيارة وفد من مصر للطيران في منشأة إيرباص A220 في ميرابل، في العاصمة الكندية كيبيك.

وعلمت شركة "Cogeco News" أن مرور وفد من شركة مصر للطيران إلى مقر شركة إيرباص في ميرابل الأسبوع الماضي مسئول عن تفشي حالات الإصابة بفيروس "كوفيد -19" بين العاملين بالشركة. وأفادت الوكالة أفادت أن ثلاثة من أصل 22 مسافرًا ثبتت إصابتهم بالفيروس التاجي وتأثر أيضًا اثنان من الموظفين. وأنه بعد أربعة أيام، تمت مراجعة الميزانية العمومية بالزيادة، في حين أن 13 موظفًا إيجابيًا وحوالي 70 عاملاً الآن في الحجر الصحي.

ومنذ أول أغسطس أعلنت "مصر للطيران" عن إلغاء جميع رحلاتها المجدولة المتجهة إلى الكويت اعتبارا من أول الشهر الجاري ولحين إشعار آخر؛ وذلك في ضوء القرار الذي أعلنته هيئة الطيران المدني الكويتية بوقف الرحلات التجارية من ٣١ دولة ومن بينها مصر في ضوء التداعيات المترتبة على انتشار فيروس كورونا.

وفي 3 أغسطس الجاري منعت الكويت دخول المصريين وغيرهم من الدول المحظورة عبر "الترانزيت" إلا بعد الاستقرار 14 يومًا في الدولة الوسيطة وتحليل "PCR".

Facebook Comments