قالت مصادر بوزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب اليوم الأربعاء، في تصريحات صحفية: إن إجمالى احتياجات محطات توليد الكهرباء على مستوى الجمهورية من الوقود خلال شهر مارس تتراوح ما بين 109 إلى 110 ملايين متر مكعب يوميًّا، لم يتم توفير منهم إلا 99 مليون متر مكعب فقط، مما أدى إلى زيادة فترات انقطاع التيار الكهربي بشكل يومي في المنازل، وشعور المواطنين بتصاعد الأزمة.

يأتي ذلك وسط توقعات خبراء الطاقة، بصيف مظلم في مصر خلال الشهور القادمة نتيجة تصاعد أزمة الوقود، وعجز حكومة الانقلاب في التعامل مع الأزمة، على غرار حالة الظلام الدامس التي شهدتها أغلب محافظات الجمهورية الصيف الماضي، وامتدت حتى أشهر الشتاء رغم غياب الأحمال الثقيلة.

Facebook Comments